الافتراضات المسبقة

»  الافتراضات المسبقة
مدة القراءة: < 1 دقيقة

الافتراضات المسبقة هي حالة ذهنية فكرية يعيشها المرء قبل دخول أي تجربة جديدة عليه في حياته، من اجل أن يتم دراسة كل السيناريوهات الممكنة التي من الممكن أن تسري بها التجربة، اذن على حسب النتيجة التي توصلت لها إما أن تتقدم خطوات نحو ما تريد أو تبتعد أكثر عما تريده.

اذن من الممكن أن الحسابات التي توضع في الذهن تمنعك من التقدم خطوة نحو ما تريد، اعلم أن هذه الافتراضات ليست هي الواقع، هي أفكار وفقط، الواقع يبنى عن طريق التجربة ثم أخذ الفكرة والتصور العام وليس افتراض مسبق فقط وكفى.

كيف يفكر صاحب الافتراضات المسبقة؟

يبدأ يقول في نفسه هذه فرصة واحدة فقط وإن لم تحدث لي الان في هذه المرحلة العمرية لا يمكن لي أن أنجز وأتقدم وأتطور، ووضعي الحالي سوف يُتعبُني و يمنعُني من التقدم ، هذه هي عقلية الشخص المحدود الأفق. من يصنع هذه الشخصية هي نمطية التفكير ذات الرؤية المحدودة مع نظرية الافتراضات المسبقة التي تجعله يعيش في عالم السبب و السببية أي بسبب هذا،سيحدث هذا، وإذا لم يحدث لن أتمكن من الحصول على هذا ، ومنه كنتيجة لن أجرب كل هذا. فكم من هدف تم التخلي عنه بسبب نظرية الافتراضات المسبقة التي تحدث دون أن يكون هناك وعي لها .

هدفك في الحياة أن تشبك طاقيا على ما تريده و ليس ماذا لو يحدث لي هذا فانا لن التقدم أبدا وأبقى في مكاني فقط ، التجربة هي التي تعطيك المعنى وليس الافتراض ، عش أي تجربة هدف بدون أن تقوم بسلسلة من الحسابات.

إنظم إلى عائلة أبرك للسلام. توجد أشياء كثيرة غير المقالات - أنقر هنا للتسجيل ستكون تجربة رائعة • أو سجل دخول للتعليق والمشاركة

ما رأيك في الموضوع؟

التعليق والحوار

لا تعليقات حتى الآن
  • Weight loss product
  • مقالاتي المفضلة

    • لم يعثر على أي تفضيلات
  • تعلّم الإنجليزية بسرعة

    تعلّم الإنجليزية بسرعة

  • شبكة أبرك للسلام - جميع الحقوق محفوظة
    Developed by WiderSite

    الافتراضات المسبقة

    مدة القراءة: < 1 دقيقة

    الافتراضات المسبقة هي حالة ذهنية فكرية يعيشها المرء قبل دخول أي تجربة جديدة عليه في حياته، من اجل أن يتم دراسة كل السيناريوهات الممكنة التي من الممكن أن تسري بها التجربة، اذن على حسب النتيجة التي توصلت لها إما أن تتقدم خطوات نحو ما تريد أو تبتعد أكثر عما تريده.

    اذن من الممكن أن الحسابات التي توضع في الذهن تمنعك من التقدم خطوة نحو ما تريد، اعلم أن هذه الافتراضات ليست هي الواقع، هي أفكار وفقط، الواقع يبنى عن طريق التجربة ثم أخذ الفكرة والتصور العام وليس افتراض مسبق فقط وكفى.

    كيف يفكر صاحب الافتراضات المسبقة؟

    يبدأ يقول في نفسه هذه فرصة واحدة فقط وإن لم تحدث لي الان في هذه المرحلة العمرية لا يمكن لي أن أنجز وأتقدم وأتطور، ووضعي الحالي سوف يُتعبُني و يمنعُني من التقدم ، هذه هي عقلية الشخص المحدود الأفق. من يصنع هذه الشخصية هي نمطية التفكير ذات الرؤية المحدودة مع نظرية الافتراضات المسبقة التي تجعله يعيش في عالم السبب و السببية أي بسبب هذا،سيحدث هذا، وإذا لم يحدث لن أتمكن من الحصول على هذا ، ومنه كنتيجة لن أجرب كل هذا. فكم من هدف تم التخلي عنه بسبب نظرية الافتراضات المسبقة التي تحدث دون أن يكون هناك وعي لها .

    هدفك في الحياة أن تشبك طاقيا على ما تريده و ليس ماذا لو يحدث لي هذا فانا لن التقدم أبدا وأبقى في مكاني فقط ، التجربة هي التي تعطيك المعنى وليس الافتراض ، عش أي تجربة هدف بدون أن تقوم بسلسلة من الحسابات.

    إنظم إلى عائلة أبرك للسلام. توجد أشياء كثيرة غير المقالات - أنقر هنا للتسجيل ستكون تجربة رائعة • أو سجل دخول للتعليق والمشاركة
    رأيك مهم، شارك بفكرة تثري تجربة الآخرين