شبكة أبرك للسلام

التناغم مع الحياة

كيف لنا أن نفهم متى علينا أن نتوقف او نسير ؟
ما هي الصورة العامة التي يجب علينا أن نراها ؟؟
اريد ان أنجز كذا وكذا واخطط لكذا وكذا ، لكن .. انه عالم الله وهو المُسير لا انا !!
علي ان اهتم ولكن لا اشعر بالهم .. اريد ان اضبط مشاعري حتى لا اتوتر !!
لمَ هنالك أشخاص يحققون الكثير دونما عناية بمشاعرهم وأفكارهم ومعتقداتهم و و و  …. الخ

حسناً ..
هناك نقطة جامعة للحالتين، نقطة تسمى اللحظة الراهنة !!
هنا والان ..
انجز ما عليك إنجازه باللحظة التي انت فيها الآن على أكمل وجه .
فقط .. هذا ما يجب أن نفعله ، وستأخذنا الحياة إلى ما نرغب وننوي .
التركيز في اللحظة حيادية ، بعيدة عن الماضي والحاضر .
هي لحظة الانجاز ، ولحظة التغير .

لا تنسَ أن تأخذ معك ضحكاتك وابتساماتك دوماً ، انمُ بكل اوقاتك وبجميع الاتجاهات ، توسع واستنشق الروعة .

انت وان خططت ، لن تصل ما لم تكن باللحظة الراهنة ، انغمس باعماقك للحظة ، بعيدا عن ضجيج دماغك ، وابقِ  عقلك معك .

عقلك هبة من الله ، فلا تفرط به يا صديقي .

حقا الحياة عمل وعمل وعمل ، لكن اجعل من نواياك اساس تنهض عليه ، ما أن تبدأ عملك ، اكمله على احسن وجه ، ارِ نفسك من نفسك احسن ما لديها ، لكن لا تعاقبها، اعمل بحب وجد ، لن أجد كلمة أكثر من ((انغمس)) دقة ، انغمس بذاتك ولذاتك ، واعط كما أعطاك الله ، قدم ما تريد أن يعود عليك ، قدم حباً لا خوفاً .

أعلم أن الجميع يعلم عن فلسفة هنا والان ، لكن قد لا يعلم الكثير منا آلية استخدامها ، ولست أدعي معرفة شيء ، لكن كلنا نمر هنا بتجارب نتعلم منها ونعلم بعضنا البعض فيها ☺

الحياة فلسفة واحدة ، كن لنفسك كل شيء يكن لك كل شيء .

اريد ان اشكر استاذ عارف على كتابه القيّم ، ** التناغم مع المال **
الذي يناسبه أكثر مسمى ** التناغم مع الحياة** ، فبالرغم ان المال جزء راااااااائع في الحياة ، لكنه يأتي كمحصلة حتمية ما أن ترى نفسك من بعيد .

محبتي لكم جميعاً ?

رؤيا بركات  ☺



أحصل على ١٠٠ نقطة عن كل صديق يسجل بإستخدام الرابط التالي
https://abbrak.com/?mref=


نبذة عن الكاتب: Ruya Barakat مستثمر كاتب متألق متفاعل

مهندسة زراعية ..
مهتمة بالوعي 🙂

الرابط المصغر لهذا المقال: https://abbrak.com/mrbakg

اترك تعليقاً

المساعدة