المرة الأولى

»  المرة الأولى
مدة القراءة: < 1 دقيقة

...كل شيء يبدأ بأول مرة ..لا تحكم على نفسك وعلى مدى نجاحك من المرة الأولى..كن سعيداً ومبتهجاً بأنك استطعت أن تبدأ ولا تضع توقعات عالية .. .ليس بالضرورة ان تفعل كل شيء بشكل رائع من المرة الأولى...يكفي انك بدأت.
البداية هي الخطوة الأولي لتعلم المشي ..هي وضع قدميك على الأرض..السقوط لا يعني انك لا تستطيع المشي ..انها مجرد تمرين يؤهلك لموازنة الجسم على الوقوف على الأرض وفي النهاية ستقف ثم تمشي ثم تركض..
يقول د. إبراهيم الفقي رائد التنمية البشرية عن بدايته في التدريب أنه أجرى كل ما يلزم من دعاية وإعلان عن محاضرته لأول مرة بكندا كان يتوقع اعداد كبيرة من الحاضرين..دخل إلى قاعة المحاضرات فوجىء بوجود شخصين فقط ..بعد فترة أعاد الاعلان عن المحاضرة مرة اخرى لعل الحضور يكون كبير هذه المرة ولكنه لم يحضر سوى نفس الشخصين في القاعة..لم يحبط او يتراجع استمر في تقديم المحاضرات حتى أصبح عدد الحضور اكثر من عدد الكراسي ..لا تحكم على نفسك من المرة الأولى..في أي نشاط جديد تقوم به
البداية لا تعني الا خطوة صغيرة اولية هي ليست كل الخطوات ..هي ليست النتيجة النهائية.
المرة الأولى هي مجرد معرفة واكتشاف الطريق او الطريقة..حتى تحصد النتيجة المطلوبة تحتاج إلى مرات متكررة ومحاولات عديدة...إنك تفتح مسار جديد لأول مرة وبعدها سيصبح من السهل المرور عبره..ستجد صعوبة في البداية وعراقيل لكن مع الإستمرار سيصبح الأمر أسهل وستظهر الفرص وستحصد النتائج..
جهز نفسك وعقلك لعمل نفس الشيء عدة مرات حتى ينجح ولا تتوقع النجاح من المرة الأولى ..

  • Weight loss product
  • مقالاتي المفضلة

    • لم يعثر على أي تفضيلات
  • تعلّم الإنجليزية بسرعة

    تعلّم الإنجليزية بسرعة

  • شبكة أبرك للسلام - جميع الحقوق محفوظة
    Developed by WiderSite

    المرة الأولى

    مدة القراءة: < 1 دقيقة

    ...كل شيء يبدأ بأول مرة ..لا تحكم على نفسك وعلى مدى نجاحك من المرة الأولى..كن سعيداً ومبتهجاً بأنك استطعت أن تبدأ ولا تضع توقعات عالية .. .ليس بالضرورة ان تفعل كل شيء بشكل رائع من المرة الأولى...يكفي انك بدأت.
    البداية هي الخطوة الأولي لتعلم المشي ..هي وضع قدميك على الأرض..السقوط لا يعني انك لا تستطيع المشي ..انها مجرد تمرين يؤهلك لموازنة الجسم على الوقوف على الأرض وفي النهاية ستقف ثم تمشي ثم تركض..
    يقول د. إبراهيم الفقي رائد التنمية البشرية عن بدايته في التدريب أنه أجرى كل ما يلزم من دعاية وإعلان عن محاضرته لأول مرة بكندا كان يتوقع اعداد كبيرة من الحاضرين..دخل إلى قاعة المحاضرات فوجىء بوجود شخصين فقط ..بعد فترة أعاد الاعلان عن المحاضرة مرة اخرى لعل الحضور يكون كبير هذه المرة ولكنه لم يحضر سوى نفس الشخصين في القاعة..لم يحبط او يتراجع استمر في تقديم المحاضرات حتى أصبح عدد الحضور اكثر من عدد الكراسي ..لا تحكم على نفسك من المرة الأولى..في أي نشاط جديد تقوم به
    البداية لا تعني الا خطوة صغيرة اولية هي ليست كل الخطوات ..هي ليست النتيجة النهائية.
    المرة الأولى هي مجرد معرفة واكتشاف الطريق او الطريقة..حتى تحصد النتيجة المطلوبة تحتاج إلى مرات متكررة ومحاولات عديدة...إنك تفتح مسار جديد لأول مرة وبعدها سيصبح من السهل المرور عبره..ستجد صعوبة في البداية وعراقيل لكن مع الإستمرار سيصبح الأمر أسهل وستظهر الفرص وستحصد النتائج..
    جهز نفسك وعقلك لعمل نفس الشيء عدة مرات حتى ينجح ولا تتوقع النجاح من المرة الأولى ..

    رأيك مهم، شارك بفكرة تثري تجربة الآخرين