اوان الورد

دائما ننتظر اوانا سوف يزهر فيه الورد … يوما ما …. سوف نستمتع بعطره … سوف نملي اعيننا من منظره …سوف نفرح يوما … سوف نعمل ما نحب …ونزور تلك المدينة يوما …ونخلص من كل الاحمال يوما… ونمدد ارجلنا على الأريكة ونسترخي .. ونقرر ان نعيش…يوما … متى هذا اليوم ؟؟ لا احد يدري …يمر العمر .. ولا ندري متى سيأتي هذا اليوم … ربما ان اتى نسينا كيف حسبنا اننا سنشعر به… فنحن دائما في انتظار شئ ما .. لا نعرف كيف نعيشه .. لكن نعرف كيف ننتظره..

اين هي ؟ هي ليست هنا … للحظة صمتت وعادت الى روحها … هي ليست موجودة في هذا المكان ولا في هذه اللحظة … هي دائما موجودة في مكان ما في الماضي او في المستقبل ..مر شريط العمر امام عينها وهي تكاد تقسم انها لم تعشه … لم تشعر به… مر بسرعة كبيرة .. طوال الوقت كانت قلقة على شئ ربما يحدث … او حزينة ونادمة لشئ قد حدث … في كلا الحالتين هي ليست هنا … أول مرة ترى شجرة رائعة من الورد الابيض في باب بيتها … كم مرت كل يوم قرب هذا الجمال ولم تكن هنا لتلاحظه … كبر ابنها وهي لا تتذكر لحظات كانت معه فقط لتستمتع بوجوده … قلقها وخوفها عليه شغلها عن متعة تربيته والاستمتاع ببراءة طفولته وجماله … شعرت انها داخل فلم ونسيت متى دخلته ولماذا هي هنا.. نست حتى الاستمتاع بالفلم … فهي دائما في انتظار شئ ما ..

حتى نعم حياتنا ضاعت بين التشكي والقلق … اصرارنا على ان يكون كل شئ رائع ..كامل ..كل المشاعر مؤجلة حتى ياتي هذا الكامل … الذي هو كالسراب.. قد لاياتي يوما .. عمرا ممكن ان يضيع ونحن في حالة انتظار .. حتى نسيناها ونسينا كيف نشعرها…

اللحظة الحالية هي كل ما تملك … حقيقة… هذه اللحظة هي حياتك .. احلامك وامانيك … ان اردت الفرح افرح الان … ان اردت الحب .. اعشق الان … ان ارت الجمال… استشعره الان … لاتنسى وانت تنتظر اوان للورد ان تستنشق عطره ملئ رئتيك … فهو موجود هنا والان …

  • هل إستفدت من هذا المقال؟
  • نعم   لا
نبذة عن الكاتب: Sura Albadri

ما رأيك في الموضوع؟

شارك الطاهرة قلوبهم

هيا شاركنا وإنضم إلى أكبر شبكة وعي في الوطن العربي لتلتقي بأصدقاء تسعد الروح بوجودهم.

التعليق والحوار

آمال الجاسم

حقيقه شكرا لكي مفيد وراااائع

July 28, 2017 12:46 am
Avan mohammad

شكرا

August 18, 2017 8:38 pm
Asma Attia

قوة اللحظة الانية . عش اللحظة فنحن لانملك سواها.

August 25, 2017 3:24 pm
الرابط المصغر لهذا المقال: https://abbrak.com/kglfnh