بالفطره السليمه

الفطرة السليمة
»  بالفطره السليمه
شكرا لزيارتك! المحتوى متوفر بعد تسجيل الدخول
تسجيل جديد
مدة القراءة: 2 دقائق

بعض منا يتقن فن الاحساس العميق واستقراء مشاعره الداخليه بالفطره السليمه... هؤلاء يستشعرون بإحساس عالي جدا ونقي احتياجات الآخرين ويقرأون مشاعرهم من خلال لغه أجسادهم... تعبيراتهم.... نظرات أعينهم.... أصواتهم وذلك الاحساس ولد مع الشخص نفسه فقد كان فنانا ساحرا بالتعامل مع الآخرين منذ نعومه اظافره.... كبرت أو كبر ذلك الشخص الذي يتقن فن التعامل مع الآخرين والتودد بأساليب محببه لمن حوله وكبر معها ذلك الاحساس والاستشعار العالي بالمشاعر.... شخصيه اجتماعيه مميزه وفي نفس الوقت انتقائيه شائت الأقدار ذات يوم وخالفت تلك الشخصيه احاسيسها الداخليه واتبعت طريقا لاتنتمي إليه تزوجت رغم أن الاحساس الداخلي الصادق أخبرها بما هو قادم بالارتباط بهذه الشخصيه وبمايحمل من تركيب ولكن الكون يريد لها أن تتعلم أمورا أن تنضج أن يوازن ذلك الاندفاع الهائج للحياه لربما وان يعلمها دروسا تزويدها صلابه وحدث ما لم يكن بالحسبان معانات وشخصيه مسيطره غيوره لحد الجنون وشكاكه إلى حد التخيلات وتلك الروح الحره التي تعشق العلاقات مع الناس والحوارات واتباع والاعتناد والاستشعار بالآخرين قيدت وسجنت وبدأت تخاف كثير وتحاول تحاول التأقلم مع الحياه المجتمعيه وروابط الزواج المقدس كما يدعون وتناست روحا مقدسه حبيسه سجنت باسم الرابط المقدس وبدأ صراعا لاينتهي فمهما كانت التنازلات من جانبها كان السخط لاينتهي من جانبه وهكذا مرت أعواما واعواما هيه تطرق كل أبواب العلوم للتعامل مع تلك الشخصيه واجهت وتمردت واستكانت وضحت مره مشت مع التيار ومرات ضده وعندما وجدت أن الأمر سيان سواءا عملت مايريد أو لم تعمل سيكون السخط وعدم الرضا من جانب هذا الزوج هو النتيجه المحتمه... توقفت تماما ورجعت لترتمي بين أحضان روحها السجينه منذ أعوام لكن سنوات الخوف التي عاشتها انهكت روحها... تغلغل ذلك الخوف إلى العمق وبدأت طريقا جديدا أرادت إنقاذ بقاياها وثمرات اكبادها لكي تحاول أن تعيش حياه صحيه سليمه مع ولدين عانت ماعانت لتنقذهم من حياه ظاهرها مجتمعيا ممتاز ولكن أساسها هزيل جدا قائم على مرض نفسي وسواس قهري وشك لاينتهي وعندما طالبت بالانفصال بدأت حرب بالفعل حرب تحاول هيه جاهده الخروج منها بأقل الخسائر المعنويه لكل الإطراف هدفها الوحيد أن تحيا حياه صحيه وبسلام وعلى الفطره السليمه.... أريد أن أخبركم عن أمر التعلق بعض الأشخاص يقتاتون على طاقات أشخاص آخرين كالزوج المتعلق أو بالعكس أو أي نوع من العلاقات المبنىه على التعلق وهو حب غير متوازن مبالغ فيه بشده وقد ينقلب إلى بغض مبالغ فيه فهو ليس حبا من الأساس مثل هؤلاء الأشخاص المتعلقين حين تنتهي علاقتهم بمن تعلقوا به يتألمون بشده وكان أرواحهم خرجت من أجسادهم فهؤلاء الأشخاص كانت تغذيتهم الروحيه والنفسيه والمعنويه معتمده كليا على طاقه أشخاص عاليه فإن كان في محيط مثل هؤلاء فتدرج بالخروج من دوائرهم... الموضوع ليس بسهل لأن المتعلق إلى درجه الهوس النفسي لن يسمح لك بذلك ويتعلق بشده انها معاناه حقيقيه اعاننا الله على الخروج منها.

  • Weight loss product
  • مقالاتي المفضلة

    • لم يعثر على أي تفضيلات
  • تعلّم الإنجليزية بسرعة

    تعلّم الإنجليزية بسرعة

  • شبكة أبرك للسلام - جميع الحقوق محفوظة
    Developed by WiderSite

    بالفطره السليمه

    مدة القراءة: 2 دقائق

    بعض منا يتقن فن الاحساس العميق واستقراء مشاعره الداخليه بالفطره السليمه... هؤلاء يستشعرون بإحساس عالي جدا ونقي احتياجات الآخرين ويقرأون مشاعرهم من خلال لغه أجسادهم... تعبيراتهم.... نظرات أعينهم.... أصواتهم وذلك الاحساس ولد مع الشخص نفسه فقد كان فنانا ساحرا بالتعامل مع الآخرين منذ نعومه اظافره.... كبرت أو كبر ذلك الشخص الذي يتقن فن التعامل مع الآخرين والتودد بأساليب محببه لمن حوله وكبر معها ذلك الاحساس والاستشعار العالي بالمشاعر.... شخصيه اجتماعيه مميزه وفي نفس الوقت انتقائيه شائت الأقدار ذات يوم وخالفت تلك الشخصيه احاسيسها الداخليه واتبعت طريقا لاتنتمي إليه تزوجت رغم أن الاحساس الداخلي الصادق أخبرها بما هو قادم بالارتباط بهذه الشخصيه وبمايحمل من تركيب ولكن الكون يريد لها أن تتعلم أمورا أن تنضج أن يوازن ذلك الاندفاع الهائج للحياه لربما وان يعلمها دروسا تزويدها صلابه وحدث ما لم يكن بالحسبان معانات وشخصيه مسيطره غيوره لحد الجنون وشكاكه إلى حد التخيلات وتلك الروح الحره التي تعشق العلاقات مع الناس والحوارات واتباع والاعتناد والاستشعار بالآخرين قيدت وسجنت وبدأت تخاف كثير وتحاول تحاول التأقلم مع الحياه المجتمعيه وروابط الزواج المقدس كما يدعون وتناست روحا مقدسه حبيسه سجنت باسم الرابط المقدس وبدأ صراعا لاينتهي فمهما كانت التنازلات من جانبها كان السخط لاينتهي من جانبه وهكذا مرت أعواما واعواما هيه تطرق كل أبواب العلوم للتعامل مع تلك الشخصيه واجهت وتمردت واستكانت وضحت مره مشت مع التيار ومرات ضده وعندما وجدت أن الأمر سيان سواءا عملت مايريد أو لم تعمل سيكون السخط وعدم الرضا من جانب هذا الزوج هو النتيجه المحتمه... توقفت تماما ورجعت لترتمي بين أحضان روحها السجينه منذ أعوام لكن سنوات الخوف التي عاشتها انهكت روحها... تغلغل ذلك الخوف إلى العمق وبدأت طريقا جديدا أرادت إنقاذ بقاياها وثمرات اكبادها لكي تحاول أن تعيش حياه صحيه سليمه مع ولدين عانت ماعانت لتنقذهم من حياه ظاهرها مجتمعيا ممتاز ولكن أساسها هزيل جدا قائم على مرض نفسي وسواس قهري وشك لاينتهي وعندما طالبت بالانفصال بدأت حرب بالفعل حرب تحاول هيه جاهده الخروج منها بأقل الخسائر المعنويه لكل الإطراف هدفها الوحيد أن تحيا حياه صحيه وبسلام وعلى الفطره السليمه.... أريد أن أخبركم عن أمر التعلق بعض الأشخاص يقتاتون على طاقات أشخاص آخرين كالزوج المتعلق أو بالعكس أو أي نوع من العلاقات المبنىه على التعلق وهو حب غير متوازن مبالغ فيه بشده وقد ينقلب إلى بغض مبالغ فيه فهو ليس حبا من الأساس مثل هؤلاء الأشخاص المتعلقين حين تنتهي علاقتهم بمن تعلقوا به يتألمون بشده وكان أرواحهم خرجت من أجسادهم فهؤلاء الأشخاص كانت تغذيتهم الروحيه والنفسيه والمعنويه معتمده كليا على طاقه أشخاص عاليه فإن كان في محيط مثل هؤلاء فتدرج بالخروج من دوائرهم... الموضوع ليس بسهل لأن المتعلق إلى درجه الهوس النفسي لن يسمح لك بذلك ويتعلق بشده انها معاناه حقيقيه اعاننا الله على الخروج منها.

    رأيك مهم، شارك بفكرة تثري تجربة الآخرين