بين حب الذات والأنانية

مدة القراءة: 2 دقائق
حفظ(0)

No account yet? Register

بين حب الذات الحقيقي ( الرضا ) وحب الذات الوهمي ( الأنانية )

..الأنانية سراب الضعفاء ..

عندما تغلق الأبواب، خذ إستشارة

الإستشارة هي الحل عندما تجرب كل شيء. كل إنسان يحتاج للإستشارة في جانب من جوانب حياته. قد تكون خبيرا في مجال لكن لن تكون خبيرا في كل المجالات. الإستشارة تعني أنك تتحمل مسؤلية إصلاح الخلل. هذا شيء إيجابي.

أنقر هنا لتعرف المزيد

لويس أراغون
عندما نتحدث لأحدهم عن حب الذات نجد أجوبته وكلامه لنا يتجه مباشرة ولا شعورياً لكلمة الأنانية !!
هناك لغط وخلط كبير حاصل للناس بين المفهومين…

حب الذات ينبع من رضاك عن نفسك من رضاك عن كمالك وعن نقصك من رضاك عن عيوبك وحسناتك
رضاك عن تناقضاتك وأضدادك كما هي تماماً

بينما الانانية هي عكس هذا المفهوم بالظبط
هي عدم رضاك عن نفسك حتى في الاشياء التي تحبها فيك انت غير راضي تماماً عنها لذلك تحاول إجبار الاخرين ليرضوا عنك ليعطوك القيمة التي لا تشعر بها في داخلك ….
الانانية هي وهم تعتقد فيه انك تحب نفسك… وفي الحقيقة هي انك تكره نفسك وتنتظر من الآخرين أن يحبوها ويقبلوها بالغصب والإجبار !!!

حب الذات الحقيقي هو حبك لنفسك بالشكل والمضمون الحقيقي كما هو بدون أية اضافات وهمية سواء اعجب هذا الناس أم لم يعجبهم ..
هو أن تعرف انك انت من العمق المسؤول عن نفسك بكل مافيها عن مشاعرك تجاه أي شئ وكل شيئ يحدث لك في داخلك وخارجك
أن تعرف بالعمق أنه لا أحد يستطيع أن يقوم بإسعادك… ولا احد يستطيع أن يقوم باتعاسك …إلا شخص واحد هو ( أنت )

الأنانية ممم !!!
لا اعرف حقاً من سماه انانية ؟؟ ربما لانه ينبع من الشعور بالانفصال عن هذا العالم فتعتقد انك وحدك مركز الكون وأن كل من حولك عليه العمل لأجلك فقط دون أن تقدم شيئاً بالمقابل هو على الغالب ينبع من الغرور والغرور في حقيقته وعمقه عبارة عن شعور بالنقص لن اقول لك ابحث في داخل المغرورين ولكن سأقول لك إبحث في نفسك عن موضوع معين تكون فيه مغرور احياناً ستجد مقابل هذا الشعور شعور بالنقص ورغبة في أكثر مما عندك حتى أن أحد معاني كلمة غر حسب معجم مقاييس اللغة لابن فارس
(النقصان )
الأناني يكون شخص مطالب دائماً بأراء الآخرين وبإهتمامهم وتقديرهم هو يحاول اجبارهم بطريقة مباشرة او غير مباشرة بأن يقوموا بما يرضيه فقط …
تنبع هذه الأنانية على الغالب من رغبتك بأن تكون على الصورة التي تحاول إظهار نفسك فيها للأخرين من عنادك وعدم قبولك لكل الجوانب التي في شخصيتك المظلمة والمنيرة معاً ….
عندما تحب ذاتك حقاً لن يهمك إن أحبها الآخرون وقدروها أم لا لانك ستشعر بالكمال الداخلي فأنت لست بحاجة لأحد

أنت كامل متكامل بما منحك الله إياه من صفات

اذاً الفرق بين حب الذات والانانية هو هذا الفرق ..(بين ان تكون المشاعر تنبع من تقدير داخلي حقيقي لنفسك أو من تقدير خارجي وهمي تنتظره من الناس) …
هو هذا الأمر فقط اذا اذا استطعت الإمساك به عرفت سر الموضوع وبدأت حقاً بحب الذات الحقيقي ..
ابدأ بملاحظة نفسك وردود افعالك على تصرفات من حولك معك تجد اغلبها تنبع من شعورك بالنقص في هذا الموضوع او ذاك عدلها ارضى عن نفسك لا تلومها لا تجعلها تشعر بالألم من أجل أراء الأخرين .
عندما تعرف معنى أن تحب ذاتك وترضى عنها تماماً ستعرف حتى معنى الحب الحقيقي …
الحب الذي سينبع منك ويعود إليك بصورة مضاعفة بدون حتى أن تنتظره منهم ..
مزنة صالحي

إنظم إلى عائلة أبرك للسلام. توجد أشياء كثيرة غير المقالات - أنقر هنا للتسجيل ستكون تجربة رائعة • أو سجل دخول للتعليق والمشاركة
نبذة عن الكاتب: Mozna Salhi
هل تصدقون أنني لم أصل لنفسي تماماً بعد !! ?

ما رأيك في الموضوع؟

التعليق والحوار

لا تعليقات حتى الآن

رتب حياتك في ثلاثين يوم

برنامج متكامل يستمر لمدة شهر تعيد من خلاله ترتيب حياتك في كل جوانبها. البرنامج يعتمد أساليب مختلفة لمساعدتك بأقل عناء. فقط تابع التسجيلات والتمارين وهي ستقودك خطوة بخطة نحو العودة للحياة الطبيعية المتوازنة

أنقر هنا لتعرف المزيد