تهذيب النفس

النفس تحتاج إلى تهذيب حتى تصبح مطمئنة

أنتم أيها البشر عبارة عن قلب و نفس و جسد

قلبك يؤثر على نفسك و نفسك تؤثر على جسدك و ردود فعله

الرسل جاؤوا بهدف تطهير القلوب لكي تتهذب النفوس و تستقيم الأجساد و الأعمال حتى نعيش في أرض صالحة تحيي الناس و الكائنات

و لكي تتطهر قلوب البشر كان يقول الرسل لناس “أعبدوا الله” عبادة الله هي الوسيلة لكي تزيل من قلبك ما تعلق به و ما أفسده و حجب عنه النور

كلما تعمق البشر في عبادتهم لربهم بحيث تختفي سيطرة الناس و الأحداث على هذه العبادة كلما زادت النفس تقوى (أي أعانتك على رؤية المنفعة و حماية جسدك و حياتك من الضر) و زادت النفس اتساعا حتى تتمكن من رؤية طرق الإصلاح و طرق إدراك اليسر و العلم و النصر و النجاة و الغنى في حياتك الدنيوية

هذه هي طريقتي في تهذيب النفس و هذا ما يجعلني قادرا على مواكبة تقلبات الحياة الدنيا بشكل يزيد النفع و الإصلاح في هذه الأرض

و أنتم كذلك مثلي لكم قلب و نفس و جسد … كلما تطهرتم بالعبادة و لم تنسيكم تقلبات الحياة الدنيا هذه العبادة كلما أدركتم البصيرة و تمكنتم من عيش حياة سليمة جدا لا يزعجكم فيها أحد و لا يتسلط فيها عليكم أحد و إن تسلطوا فلن يضروكم شيئا

رحلة الحياة هدفها الكبير أن تصل لنفس المطمئنة … لهذا قال الله “يا أيتها النفس المطمئنة أدخلي في عبادي و أدخلي جنتي”

موضوع بسيط جدا و لكن نتائجه مجربة و تؤتي ثمارا إجابية دائما و أبدا و مهما اختلفت ظروف العباد



أحصل على ١٠٠ نقطة عن كل صديق يسجل بإستخدام الرابط التالي
https://abbrak.com/?mref=


نبذة عن الكاتب: أسامة حنف مستثمر متفاعل سفير
هدف الحياة هو الخروج من الظلمات إلى النور و لا يمكن إدراك النور إلا عن طريق المنفعة دائمة و المستمرة، منفعة القلب و منفعة الأرض و منفعة الخلق، فما ينفعنا سيمكث في الأرض. أدعو الله أن يجعلنا سببا في زيادة النفع و النور في حياة البشر
الرابط المصغر لهذا المقال: https://abbrak.com/xddfjd

6 رد على “تهذيب النفس”

اترك تعليقاً