خدعتكم أمل … حاكموا أنفسكم …

مدة القراءة: 2 دقائق
حفظ(0)

No account yet? Register

يعزف العالم مقطوعة الأمل على ألحان واشجان أدمت القلوب وأوهنت العافية وهم يبكون منتظرين قدوم أمل … أرواح منكسرة وأجساد ضعيفة و نفوس تتعذب بكل وَهم ..ينتظرون الأمل .ينتظرون ما لا يعلمون … وهل وجدت أمل مكانا لاستقبالها فيه فكل شيء فيكم غير صالح للاستقبال ..
وصلت لحقيقة وهم الأمل من أمل نفسها ..تلك الفتاه التي التقيتها على أسرة الشفاء في أحد المشافي أثناء إجراء عملية جراحية لوالدتي قبل عام ..التقيت امل فتاه لم تتزوج في الخمسين من عمرها جميلة الوجه مبتورة الجسد والروح ..مريضة سكر ..قطعت إحدى أقدامها ..بانتظار بتر الثانية .. احبتني فقد قدمت لها المساعدة وهي غاضبة بعد بتر قدمها هدئت من روعها ..كانت فتاة يانعة سائحة بين دول لم أرها في حياتي ..متعلمة ..وعلى درجة من الثقافة الدارجة ..بين أربعة أشقاء .. حياتها جميلة منذ الطفولة .. ليس لديها اي مشكلة في حياتها مقارنة بغيرها … ما صرحت به بقوة واعتراف ..أن مشكلتها أنه لا يعجبها شيء ولم ترضى عن شيء منذ طفولتها رغم كل المتوفر لها .. وكانت تلك نهايتي يا غادة بكل بساطة … مقعدة سمينة ..لا أولاد ولا شريك حياه .. تنتظر الموت الفعلي بكل شوق..هذا ما اخبرتني به
..وبسذاجة مني حدثتها عن الأمل … فضحكت أمل .. وقالت لي : حذار من هذا الفخ ..فهو من قتلني .. فهي حالة تجعلك تنتظر ولا تفعل ..أمل اسمي من قتلني دون وعي مني ..
بذلك كانت لي وقفة كبيرة مع هذا المصطلح الدارج بين الناس كإبرة تخدير توقف الدماغ قبل الجسد .. فوجدت انني ومعظم الناس فعلا وفي جوانب كثيرة ننتظر ولا نفعل ..نعيش بجحيم الالم منتظرين الأمل ..
ولا شيء اسمه أمل بل هناك شيء اسمه العمل ..استبدل حرف العين بالهمزة فأعجب الكثيرين واستراحوا من عناء العمل ..فقضوا حياتهم على قيد الأنتظار ..وعندما لم تأتي آمالهم إليهم ..قالوا .. أملنا بالجنة …
ليس الأمل الملام وليست أمل الضحية ولكن الوعي الغائب والكسل المنشود هو السبب .. ألم تخبركم أمل انها لا تأتي دون عمل ….و أنها جردت من حرفها الأصيل (ع) وهي بالأصل .. العمل … نحن من زور حروفها … فخدعتنا … لذلك لنحاكم أنفسنا …… العمل هو الأمل … انتبهوا
( إِنْ قَامَتْ عَلَى أَحَدِكُمُ الْقِيَامَةُ، وَفِي يَدِهِ فَسِيلَةٌ فَلْيَغْرِسْهَا ) …يقول الله عزوجل (وَقُلِ اعْمَلُوا فَسَيَرَى اللَّهُ عَمَلَكُمْ وَرَسُولُهُ وَالْمُؤْمِنُونَ ) ولم يقل تاملوا …

عيشها صح ..غادة حمد
sadman

المرأة عندما تكتشف سرها الأكبر

الأنوثة هي السر الأكبر الذي لو عرفته المرأة على حقيقته وإستخدمته بشكل صحيح لن يوجد شيئ يقف عائق في طريقها. رغم ذلك فما تعرفه المرأة عن الأنوثة مشوش وغير مكتمل. إكتشفي سرك وسلاحك الذي طمسوه بأفكارهم وأوهامهم

أنقري هنا لتعرفي المزيد
إنظم إلى عائلة أبرك للسلام. توجد أشياء كثيرة غير المقالات - أنقر هنا للتسجيل ستكون تجربة رائعة • أو سجل دخول للتعليق والمشاركة
نبذة عن الكاتب: (المتألقة )Ghada Hamad موثق متفاعل سفير يملك عمل خاص
غادة حمد مدربة مهارات حياتية .. مدربة معتمدة للرابطة الدولية Iappd .. مدرب محترف معتمد .. قانون الجذب والقوة الذاتية .. مهارات حياتية و تحرير الصدمات ..استشارات شخصية

ما رأيك في الموضوع؟

التعليق والحوار

@peepso_user_8593(Entesar Ismail)
ياالله لاننخدع بأمل الاساس هوالعمل شكرا لك
19 أبريل, 2022 10:14 ص

رتب حياتك في ثلاثين يوم

برنامج متكامل يستمر لمدة شهر تعيد من خلاله ترتيب حياتك في كل جوانبها. البرنامج يعتمد أساليب مختلفة لمساعدتك بأقل عناء. فقط تابع التسجيلات والتمارين وهي ستقودك خطوة بخطة نحو العودة للحياة الطبيعية المتوازنة

أنقر هنا لتعرف المزيد