درب مشاعرك كما تدرب عضلاتك

»  درب مشاعرك كما تدرب عضلاتك
مدة القراءة: < 1 دقيقة

عامل مشاعرك وكأنها عضلات. كلما تدربت عليها أكثر كلما صارت أقوى إلى أن يتحقق الهدف. إمنح مشاعرك فرصة للنمو والثبات على ما تريد

كل ما تريده في هذة الحياة ما يفصلك عنه هو الشعور المناسب. يعتقد الناس أن المشاعر فكرة مؤقتة. ترى الإنسان يحاول إستحضار شعور معين بالسعادة أو الوفرة أو النجاح أو القدرة على الإقناع أو أي شيئ آخر يحتاجه الإنسان، لكن دائما ما يخفق بعد عدة محاولات.

الأمر صعب في البداية بكل تأكيد لكن المشاعر لا تختلف عن العضلات في النمو. مثلما تحتاج عضلاتك إلى التمرين المتواصل كذلك مشاعرك نحو الأهداف التي تطلبها. مع الوقت وتكرار التمرين سيصبح الأمر طبيعي بالنسبة لك وستصبح قادرا على إنتاج الشعور المطلوب دون عناء.

Weight loss product

ما الذي يمنع العضلات من النمو؟ عدم الإستمرار في التمرين والأكل الغير صحي والعادات الغير صحية.
كذلك الأمر بالنسبة للمشاعر التي تتضرر بعدم المداومة عليها وتغذيتها بالأفكار الخاطئة والنظرة الغير صحيحة للعملية برمتها.

والآن لنبدأ بالتدرب على فهم معنى ما نقرأ ووضح خطة للتنفيذ دون طلب المزيد من الشرح. الشعور الذي تريد الوصول له هو شعور القدرة على إستنباط المعنى ثم العمل عليه بدون الحصول على توجيهات إضافية.
هذا سيساعدك كثيرا في حياتك وسيجعل عقلك يكبر كثيرا إلى أن ينتفخ رأسك 😂 لكنك ستصبح شخصا معتمدا على نفسه.

إنظم إلى عائلة أبرك للسلام. توجد أشياء كثيرة غير المقالات - أنقر هنا للتسجيل ستكون تجربة رائعة • أو سجل دخول للتعليق والمشاركة

ما رأيك في الموضوع؟

التعليق والحوار

  • Weight loss product
  • مقالاتي المفضلة

    • لم يعثر على أي تفضيلات
  • تعلّم الإنجليزية بسرعة

    تعلّم الإنجليزية بسرعة

  • شبكة أبرك للسلام - جميع الحقوق محفوظة
    Developed by WiderSite

    درب مشاعرك كما تدرب عضلاتك

    مدة القراءة: < 1 دقيقة

    عامل مشاعرك وكأنها عضلات. كلما تدربت عليها أكثر كلما صارت أقوى إلى أن يتحقق الهدف. إمنح مشاعرك فرصة للنمو والثبات على ما تريد

    كل ما تريده في هذة الحياة ما يفصلك عنه هو الشعور المناسب. يعتقد الناس أن المشاعر فكرة مؤقتة. ترى الإنسان يحاول إستحضار شعور معين بالسعادة أو الوفرة أو النجاح أو القدرة على الإقناع أو أي شيئ آخر يحتاجه الإنسان، لكن دائما ما يخفق بعد عدة محاولات.

    الأمر صعب في البداية بكل تأكيد لكن المشاعر لا تختلف عن العضلات في النمو. مثلما تحتاج عضلاتك إلى التمرين المتواصل كذلك مشاعرك نحو الأهداف التي تطلبها. مع الوقت وتكرار التمرين سيصبح الأمر طبيعي بالنسبة لك وستصبح قادرا على إنتاج الشعور المطلوب دون عناء.

    ما الذي يمنع العضلات من النمو؟ عدم الإستمرار في التمرين والأكل الغير صحي والعادات الغير صحية.
    كذلك الأمر بالنسبة للمشاعر التي تتضرر بعدم المداومة عليها وتغذيتها بالأفكار الخاطئة والنظرة الغير صحيحة للعملية برمتها.

    والآن لنبدأ بالتدرب على فهم معنى ما نقرأ ووضح خطة للتنفيذ دون طلب المزيد من الشرح. الشعور الذي تريد الوصول له هو شعور القدرة على إستنباط المعنى ثم العمل عليه بدون الحصول على توجيهات إضافية.
    هذا سيساعدك كثيرا في حياتك وسيجعل عقلك يكبر كثيرا إلى أن ينتفخ رأسك 😂 لكنك ستصبح شخصا معتمدا على نفسه.

    إنظم إلى عائلة أبرك للسلام. توجد أشياء كثيرة غير المقالات - أنقر هنا للتسجيل ستكون تجربة رائعة • أو سجل دخول للتعليق والمشاركة
    رأيك مهم، شارك بفكرة تثري تجربة الآخرين