عقل المراة

الوعي المتدني حول المرأة ،يعطي برمجة خاصة موروثة وهي تصدق ذلك، بحيث يصنفها في خانة جد متدنية، في وضع تكون فيه مسلوبة الحقوق، راضية بقدرها، ضعيفة، منهزمة، منكسرة غير قادرة على التعبير على نفسها، أو التحدث عما ينقصها، ويبرمجها على أن هذا هو قدرها، وهذا ماذا يعني أن تكوني أنثى.
أما الوعي العالي الذي ينتج عن طريق الادراك و الفهم يحتم على المرأة أن تكون قادرة على حماية نفسها، وتفهم ذاتها ونفسها وقادرة على أخذ حقها دون مماطلة أو انكسار ، لذا على المرأة أن يكون لها أنياب تظهرهم وقت الحاجة لهم عندما تتعرض للإساءة، عندما يغتصب حقها، المرأة تظهر أنيابها لما تكون في خطر ما تلقا وسيلة دفاع، قد يعتقد البعض أن ما يجب أن يظهر من المرأة اللطف والطاعة في إعتقادي الشخصي أن أنياب المراة هي عقلها، عندما تستعمل المرأة العقل فإتها تقدر على أن تميز بين من يخاف على مصلحتها و بين من يريد أن يستغلها، تدرك الصح من الغلط.
إذن هل من السهل أن تعيش في الحياة دون أن يكون لك وسيلة تدافع بها على نفسك؟ الحل هو العقل البشري الذي تطور مع الزمن لحماية البشر، من خلال العقل نستطيع أن نخترع ونطور وسائل وتقنيات تساعدنا على مشاق الحياة، بحيث لا نسمح لأي أحد أن يدمرنا ، العاطفة الانثوية تجعل المرأة دائما في عطاء بدون أي حساب، في حين أن العقل يحميها ويوازن حياتها.



أحصل على ١٠٠ نقطة عن كل صديق يسجل بإستخدام الرابط التالي
https://abbrak.com/?mref=


نبذة عن الكاتب: حفيظة حدبي متفاعل
أس. أحب أن أتعلم و أعلم
الرابط المصغر لهذا المقال: https://abbrak.com/reewqb

اترك تعليقاً