عمرك ٢٢ سنة؟

مدة القراءة: 2 دقائق
حفظ (1)

No account yet? Register

٢٢ سنةأنت شاب عمرك ٢٢ سنة أو أكثر لكن حريتك مقيدة في البيت؟ لا رأي لك، ولا تستطيع تنفيذ رغباتك؟ أمك تتحكم بك، أبوك يملي عليك شروطه. هل هذة حياة؟

أنت على الأرجح لم تحاول إظهار شخصيتك ولم تعلم بأنك تستحق معاملة أفضل. ربما أنت هامشي لذلك لا أحد يكترث لك. أنت مفعول به. في يوم من الأيام أمك سوف تزوجك من البنت التي تعشقها هي وسترى نفسك مضطرا للعيش مع إنسانة لم تخترها أنت ولم تتخيل أنك ستعيش مع إنسانة مثلها. أبوك أو أمك سيحددان لك نوع الدراسة وكم المعدل الذي يجب أن تحققه لتصبح في نظرها رجل. نعم، سيحددان لك ما هي الرجولة وما هي مقاييسها وعلى الأرجح ستكون معاييرهما متدنية جدا. وظيفة، زوجة، بيت، سيارة، أولاد.

دورة سر الأنوثة

سيصنعون منك ولدا مطيعا لينا لا قيمة له في الحياة. يجب أن تعلم بأن أبوك وأمك قد يكونان أكبر عدو لك في هذة الدنيا إن أنت تنازلت عن شخصيتك لهما. سيحطمانك حبا، سيسفهان أحلامك بدافع المحبة، وسينسفان مستقبلك بحجة العادات والتقاليد. ليس هذا وحسب وإنما سيمنعانك من دخول الجنة حسب إعتقادهما. هل فعلا تتوقع أن الله وضع مصير آخرتك في يد بشر آخرين؟ هم سيقنعانك بأن رضاهما الجنة وسخطهما النار. نعم هكذا بكل بساطة. عندما تخنع لهما وتتنازل عن شخصيتك ستدخل الجنة.

يجب أن تعرف ويكون معلوما لديك أن مستوى أحلام العرب متدني جدا وتوقعاتهم من الله مشوهة إلى أقصى الحدود، فلا تسمح للآخرين بتحديد مستقبلك. أنت جيل جديد أكثر تطورا فتعامل على هذا الأساس. طور شخصيتك وإسعى نحو تحقيق أحلامك وطموحاتك أنت، لا طموحات أمك وأبوك. هم أخفقا في الحياة وفشلا في النجاح والآن يريدانك أن تنسى طموحك وتحقق لهما طموحاتهما.

سلاحك الأول والأخير هو شخصيتك. إعتنِ بها وطورها وتحمل الألم من أجل ذلك فلن ينفعك أن تعيش شخصية غير شخصيتك أو تحلم حلم غير حلمك. تعلم الحب، تعلم إحترام المرأة وإبدأ بإحترام أخواتك البنات، دافع عنهن وتعلم كيف تصبح رجل حقيقي، رجل يتحمل مسؤلية حياته وحينها ستفتح الدنيا أبوابها لك. ولا تقلق، الرجل الحقيقي يجذب أجمل البنات وأكثرهن عزة وكرامة. فالمرأة تحتاج إلى رجل عظيم، فكن أنت ذلك العظيم الذي تعتز به من تقرر ترك بيت أبوها لتعيش في بيته.

عمرك ٢٢، أي أنك رجل كامل من وجهة نظر القانون فكن رجلا من وجهة نظر والديك أيضًا. أترك الطفولة الآن.

إنظم إلى عائلة أبرك للسلام. توجد أشياء كثيرة غير المقالات - أنقر هنا للتسجيل ستكون تجربة رائعة • أو سجل دخول للتعليق والمشاركة
نبذة عن الكاتب: عارف الدوسري المدير

مؤسس شبكة أبرك للسلام وكاتب ومفكر عربي مهتم بعلوم تطوير الذات وتنمية المجتمع
كل المقالات بإسم عارف الدوسري أصلية فإن وجدتها في مكان آخر بدون ذكر المصدر فهي مسروقة

ما رأيك في الموضوع؟

التعليق والحوار

@peepso_user_1831(Latifa sw)
رائع
17 يوليو, 2017 9:00 م
@peepso_user_355(فاطمه سعيد)
جمبل حتى المراه تحتاج الى مقال مثل ذلك ....
17 سبتمبر, 2017 11:59 ص
دورة سر الأنوثة