قرار عن طريق السيناريو

مدة القراءة: < 1 دقيقة
حفظ(0)

المرأة عندما تكتشف سرها الأكبر

الأنوثة هي السر الأكبر الذي لو عرفته المرأة على حقيقته وإستخدمته بشكل صحيح لن يوجد شيئ يقف عائق في طريقها. رغم ذلك فما تعرفه المرأة عن الأنوثة مشوش وغير مكتمل. إكتشفي سرك وسلاحك الذي طمسوه بأفكارهم وأوهامهم

أنقري هنا لتعرفي المزيد

No account yet? Register

أجمل ما في الحياة أنها مبنبة على الوفرة في تنوع الخيارات التي من الممكن أن تتاح لنا، نحن بقدر الإمكان نحاول أن نكون صح عندما نختار،الخيار الذي نفضله يعتمد على القرار، لذا مرات يصعب علينا اتخاذ القرار المناسب ، خصوصا لما نكون داخل الأزمة ، يوجد طريقة تسمى اتخاذ القرار عن طريق فهم المشاعر، والتي تسمى قرار عن طريق تخيل السيناريو .
إذا تشابكت عليك الأمور وما قدرت تعرف الطريق الصحيح .أدخل نفسك في مشاعر الحدث عن طريق الخيال بمعنى عش الدور في خيالك و كأنه يحدث معك حقيقة ثم راقب نوعية المشاعر التي تنتجها و أنت داخل السيناريو، المشاعر لها إعتبار قوي على أساسها تقدر تفهم هل أنت مستعد أم لا؟ لأنه لا يوجد أسهل من التلاعب الاستعداد خليك منتبه له و لكل المشاعر التي تظهر لأنك على أساسها ستحكم و بالتالي تقرر نوعية الخيار الذي تأخذه بعين الإعتبار.
قد تكون طريقة غير مضمونة النتائج إلا إذا كنت صادق مع خيالك ، كرر التجربة عدة مرات حتى تفهم أكثر، ليست الخيال لكن على الأقل ستعطيك جانب من جوانب القصة .هذه الطريقة ساعدتني كثيرا للخروج من الأزمات عندما كنت أفقد بوصلتي في اتخاذ القرارات أو عندما تـأتيك العروض المغرية التي يسيل لها اللعاب أو تكون خارج نطاق قوتك و التي تمنعك عن اتخاذ القرار الصحيح.

إنظم إلى عائلة أبرك للسلام. توجد أشياء كثيرة غير المقالات - أنقر هنا للتسجيل ستكون تجربة رائعة • أو سجل دخول للتعليق والمشاركة
نبذة عن الكاتب: Hafida Hodbi موثق متفاعل سفير
سفيرة المحبة والسلام أحب أن أتعلم و أعلم

ما رأيك في الموضوع؟

التعليق والحوار

المرأة عندما تكتشف سرها الأكبر

الأنوثة هي السر الأكبر الذي لو عرفته المرأة على حقيقته وإستخدمته بشكل صحيح لن يوجد شيئ يقف عائق في طريقها. رغم ذلك فما تعرفه المرأة عن الأنوثة مشوش وغير مكتمل. إكتشفي سرك وسلاحك الذي طمسوه بأفكارهم وأوهامهم

أنقري هنا لتعرفي المزيد