لماذا خُلقنا ومعنا نقصنا؟

مدة القراءة: < 1 دقيقة
حفظ (0)

No account yet? Register

عندما ننظر إلى أنفسنا وإلى من حولنا ندرك بلا شك أننا ناقصين ونحتاج بعضنا البعض…. ربما نستطيع الاقتراب من الكمال ولكننا لا نصل إليه أبدا…. ربما نكون في غنى تام في بعض مناحي حياتنا ولكن تبقى بعض الجوانب التي ينقصها أن ينيرها الآخرون…..

كل الأشياء الجميلة التي نحبها هي نتاج لجهود مجموعة من البشر…. لا يوجد أي شيء فردي حتة إن أُطلق عليه ذلك مجازا..

دورة سر الأنوثة

حتى الألعاب الرياضية الفردية يحرز الفوز لاعب واحد ولكن اللاعب نفسه نتيجة لمجهود مدربه وأهله و كل من حوله ممن يساندوه

الجيتار الجيد لا يصنع الموسيقى الرائعة بنفسه وإنما لابد له من عازف ماهر…. والكاتب الرائع تكمن عظمته في قراءه الذين يؤثر فيهم…وبذور النباتات الصالحة تحتاج لأرض خصبة ومزارع متابع لها….

وكذلك نحن…كلنا يحتاج إلى الآخرين ليكمل عزف مقطوعته في الحياة…ولكن لماذا؟

ببساطة لأن النقص يجعلنا قريبين بعضنا من بعض… النقص الكامن في ذواتنا يدفعنا لنكمل بعضنا بعضا… وأن نعطف على بعضنا البعض… لو اننا كنا كاملين غير محتاجين… لعاش كل منا في جزيرة منعزلة عن العالم….. لابتعدنا… ولتقطعت الرحم الواصلة بيننا

لكننا نحب الحياة الجميلة التي يملأها الآخرون بسعادتهم وبهجتهم والحب المتبادل بيننا وبينهم

لذا… في كل مرة تشعر فيها بنقصك واحتياجك لمن حولك لا تخجل من نفسك ولا تشعر بأنك ضعيف…. لم نخُلق كاملين من البداية…. ساعد الناس واطلب المساعدة وتذكر دائما أنك بشر … والبشر مخلوقون من البداية شعوب وقبائل… وليس افرادا منعزلين..

إنظم إلى عائلة أبرك للسلام. توجد أشياء كثيرة غير المقالات - أنقر هنا للتسجيل ستكون تجربة رائعة • أو سجل دخول للتعليق والمشاركة

 

نبذة عن الكاتب: آية رياض موثق متفاعل
طبيبة أسنان .. أعيش في مصر .. هدفي في الحياة أن أنتفع دوما بكل ما أتعلمه وأنفع به غيري..أحب التعبير عن نفسي وأثناء ذلك أتعرف على نفسي أكثر وأكثر.. منفتحة على العالم وعلى التجارب المتنوعة باسم الله الواسع أؤمن بالحب وبالصبر والسلام

ما رأيك في الموضوع؟

التعليق والحوار

لا تعليقات حتى الآن
دورة توأم الروح