لماذا يصاب الناس بالإكتئاب؟

»  لماذا يصاب الناس بالإكتئاب؟
مدة القراءة: < 1 دقيقة

لأنهم بلا هدف واضح في الحياة، يقتلهم الروتين. مهما كان ما يقومون به من عمل سواء كان مفرحا أو محبطا هم يصلون للروتين اليومي. حتى الذين لديهم أهداف قد يصابون بالإكتئاب لأنهم يدخلون في روتين الجري المتواصل نحو الهدف.

جمال الحياة ليس في الرسالة ولا في الأهداف ولا في العمل ولا الإستمتاع ولا القيام بالمسؤوليات ولا إنجاب الأطفال ولا حتى تحقيق النجاح. جمال الحياة يكمن في التنوع الذي نخلقه في عالمنا. عندما نعرف بأننا بحاجة لهدف وخطة محكمة للوصول إليه، عندما يتحول الهدف إلى رسالة وعندما نعرف بأننا بحاجة للراحة وللإستجمام، نحتاج لأن نأخذ إجازة، لأن نضحك قليلا ثم نعود للعمل، نحتاج أن نقلل من جديتنا نحو الحياة ونحو الآخرين.

عندما نسمح لأنفسنا بإرتكاب الأخطاء والتنازل قليلا عن ذلك الشعور بالقدسية والأهمية الذي نضفيه على أنفسنا وسلوكنا.

عندما نمزج كل تلك العوامل معا بحيث لا يطغى أحدهم على الآخر هنا نعيش حياة متوازنة، حياة فيها الإنجاز والنجاح والإستمتاع والبهجة.

لا تعش عبدا لأهدافك ورسالتك في الحياة ولا تعش عبدا للهو والإستمتاع ولكن وازن بينهما وخذ جرعة من كل شيء.

  • Weight loss product
  • مقالاتي المفضلة

    • لم يعثر على أي تفضيلات
  • تعلّم الإنجليزية بسرعة

    تعلّم الإنجليزية بسرعة

  • شبكة أبرك للسلام - جميع الحقوق محفوظة
    Developed by WiderSite

    لماذا يصاب الناس بالإكتئاب؟

    مدة القراءة: < 1 دقيقة

    لأنهم بلا هدف واضح في الحياة، يقتلهم الروتين. مهما كان ما يقومون به من عمل سواء كان مفرحا أو محبطا هم يصلون للروتين اليومي. حتى الذين لديهم أهداف قد يصابون بالإكتئاب لأنهم يدخلون في روتين الجري المتواصل نحو الهدف.

    جمال الحياة ليس في الرسالة ولا في الأهداف ولا في العمل ولا الإستمتاع ولا القيام بالمسؤوليات ولا إنجاب الأطفال ولا حتى تحقيق النجاح. جمال الحياة يكمن في التنوع الذي نخلقه في عالمنا. عندما نعرف بأننا بحاجة لهدف وخطة محكمة للوصول إليه، عندما يتحول الهدف إلى رسالة وعندما نعرف بأننا بحاجة للراحة وللإستجمام، نحتاج لأن نأخذ إجازة، لأن نضحك قليلا ثم نعود للعمل، نحتاج أن نقلل من جديتنا نحو الحياة ونحو الآخرين.

    عندما نسمح لأنفسنا بإرتكاب الأخطاء والتنازل قليلا عن ذلك الشعور بالقدسية والأهمية الذي نضفيه على أنفسنا وسلوكنا.

    عندما نمزج كل تلك العوامل معا بحيث لا يطغى أحدهم على الآخر هنا نعيش حياة متوازنة، حياة فيها الإنجاز والنجاح والإستمتاع والبهجة.

    لا تعش عبدا لأهدافك ورسالتك في الحياة ولا تعش عبدا للهو والإستمتاع ولكن وازن بينهما وخذ جرعة من كل شيء.

    رأيك مهم، شارك بفكرة تثري تجربة الآخرين