متى تصبح المرأة صديقة نفسها ؟

البيئة العربية ترضع المرأة الخوف فتولد المرأة و في داخلها قنطار من الخوف، إليكم بعضا منها المرأة في صغرها تخاف من أن تفقد عذريتها ثم يتطور الأمر فتصبح تخاف من أن لا تتزوج و يطلق عليها اسم عانس، و إذا تزوجت تخاف من ألا تنجب و لا يكون لديها أطفال ، ثم تخاف أ ن يستبدلها زوجها أو يطلقها ثم تخاف من أن تتقدم في العمر وتصبح غير مرغوبة فتصير الفتاة تنتقل من خوف إلى خوف اخر، بمعني مسلسل الخوف في حياة المرأة لا ينتهي أبدا إلى أن تدخل إلى القبر.
التعليم مثلا لا يدرب ولا يشجع المرأة على أن تثق بنفسها وأنها إنسان كامل الحقوق مثلها مثل الرجل . بل بلعكس تصبح المرأة عدوة نفسها و فقط، لأنها تعيش بوعي منخفض تجاه نفسها كأنثى لأنها تصدق الموروث الذي يقال عنها من تقليل شان و إهانة .
متى تتعلم المرأة أن لا تخاف وتعيش في هدوء و تناغم مع الحياة.؟ عندما تفهم دورها أنه ليس استنساخ أفكار و تجارب الاخرين على حياتها
تتوقف عن الخوف عندما تجد الأمان و الاطمئان هذا يعطي لها القوة الكافية فالمرأة القوية قادرة حتى على تسيير قطيع من الرجال .ستصبح المرأة صديقة نفسها تعطي للمرأة قيمة وتقبل كما هي وليس تربيتها على كومة من المخاوف وعندما تفهم هي عبارة عن ماذا؟ دورالمراة منح الحب و الحياة فاذا قتلنا المرأة فإننا بذلك نكون قد قتلنا الحياة .



أحصل على ١٠٠ نقطة عن كل صديق يسجل بإستخدام الرابط التالي
https://abbrak.com/?mref=


نبذة عن الكاتب: حفيظة حدبي متفاعل
أس. أحب أن أتعلم و أعلم
الرابط المصغر لهذا المقال: https://abbrak.com/zxlefa

اترك تعليقاً