مراحل نمو الإنسان المستقيم

مدة القراءة: 2 دقائق
حفظ (0)

No account yet? Register

من خلال دراستي لبعض قصص الأنبياء وجدت أن حياة الأفراد المؤمنين تعيد نفسها و لكن بصور مختلفة و أزمنة مختلفة

هناك 5 مراحل يمر منها الإنسان المستقيم “مرحلة الغفلة” “مرحلة إتاء الحكم و العلم” “مرحلة اليقين و الإستعداد” “مرحلة الشهرة و المواجهة النهائية” “مرحلة الشكر و السكينة”

دورة توأم الروح

سأشرح لكم هذه المراحل في خطوط عريضة عن طريق دراسة بعض الجوانب من حياة يوسف و حياة موسى :

• يوسف و موسى كانوا في بداية حياتهم يعيشون “مرحلة الغفلة” أي كانوا منسجمين مع أقوامهم و متوافقين مع طبائعهم

• و لأنهم كانوا محسنين دخلوا في “مرحلة إتاء الحكم و العلم” هذه المرحلة تعتبر هي المرحلة التي يبدأ فيها الإنسان بالشك و البحث و السعي نحو التغيير، في هذه المرحلة تبدأ تحصل بعض المواجهات بينك و بين قومك

• يوسف و موسى كانوا في موضع ضعف و كانت أقوامهم أقوى منهم، يوسف عُرضت عليه الفاحشة و اتهاموه قومه بذلك، و موسى قتل نفسا و أراد قومه أن يقتلوه

• أنت أيضا في “مرحلة إتاء الحكم و العلم” أي مرحلة الشك و البحث و التغيير تكون ضعيف مقارنة بقومك و لكن هذه الفترة لا تدوم كثيرا

• بعد فترة الضعف و الشك و البحث دخل يوسف و موسى في “مرحلة اليقين و الإستعداد” في هذه المرحلة اختفى فيها تماما تأثير الناس عليهم، و في هذه المرحلة بذات يبدأ الله في بناء الإنسان و صناعته بشكل منعزل عن كل المشتتات، في هذه المرحلة يزيد العلم و المال و الخبرات و العلاقات و القرب من الله عز و جل ( يوسف عاش هذه المرحلة في السجن ) ( موسى عاش هذه المرحلة في مدين )

• بعد انتهاء هذه المرحلة و قضاء سنين معينة من البناء و تكوين الشخصية أصبح موسى و يوسف مؤهلين لكي تزيد شهرتهم بداخل أقوامهم و يزيد تأثيرهم و يرتفع مكانهم و هذه هي مرحلة “الشهرة و المواجهة النهائية” (في هذه المرحلة واجه موسى فرعون و أنقذ قومه من الفساد و أنقذ يوسف قومه من سنين الجفاف)

• أنت أيضا في مرحلة اليقين عليك أن لا تواجه قومك في ذات اليوم، بل إسمح للمعلومات و الأموال و الخبرات أن يقفوا بجنبك حتى تصبح شخصيتك شخصية مؤهلة لمواجهة المجتمع بكل سلام … حين يحين وقت الشهرة و الإنتشار سينبهك الله إلى ذلك كما حصل مع يوسف و موسى

• بعد انتهاء مرحلة المواجهة، يدخل الإنسان في “مرحلة الشكر و السكينة” في هذه المرحلة تكون في موضع قوة و تكون انتهيت من كل أعمالك و تقطف ثمار هذه الأعمال دون عناء أو تعب، فتشكر الله و يزيدك الله سكينة فوق سكينتك

حدد المرحلة التي أنت فيها الآن، هل أنت في مرحلة الغفلة؟ أم الشك و البحث؟ أم اليقين و الإستعداد؟ أم الشهرة و المواجهة النهائية؟ أم الشكر و السكينة؟

عندما ستحدد المرحلة التي أنت فيها بكل صدق عندها ستعرف ما هي الخطوات السليمة التي يجب أن تخطوها لكي تحيا حياة طيبة خالية من كل الألام و التعقيدات و المخاوف و الأحزان

إنظم إلى عائلة أبرك للسلام. توجد أشياء كثيرة غير المقالات - أنقر هنا للتسجيل ستكون تجربة رائعة • أو سجل دخول للتعليق والمشاركة
نبذة عن الكاتب: أسامة حنف موثق مستثمر متفاعل سفير
هدف الحياة هو الخروج من الظلمات إلى النور و لا يمكن إدراك النور إلا عن طريق المنفعة دائمة و المستمرة، منفعة القلب و منفعة الأرض و منفعة الخلق، فما ينفعنا سيمكث في الأرض. أدعو الله أن يجعلنا سببا في زيادة النفع و النور في حياة البشر

ما رأيك في الموضوع؟

التعليق والحوار

@peepso_user_3612(Lean Leen)
الشك و البحث ، و طالت كثيرا ?
25 مايو, 2018 11:03 ص
@peepso_user_4908(أسامة حنف)
مرحلة الشك و البحث هي نفسها مرحلة "إتاء الحكم و العلم"

الحكم و هو القدرة على التفريق بين الأشياء

العلم و هو المعلومات التي يريد الله أن يعلمنا إياها

مرحلة إتاء العلم و الحكم أو الشك و البحث تطول لسبب واحد

السبب هو "العيش بعقلية مرحلة الغفلة و نسيان تطبيق الحكم و العلم الذي أتانا الله إياه"

أي ااذي يجامل مجتمعه و يخضع إليه و يتبعه علما أن الله أتاه العلم و الحكم سيبقى تحت سيطرة الناس الغافلين

كلما طبقنا العلم و الحكم الذي أتانا الله دون مراعات الغافلين في المجتمع كلما اقتربنا من مرحلة اليقين التي تختفي منها سيطرة المجتمع على الأفراد

طبقي المعلومات التي أتاك الله و انظري للحياة وفق الحكم الذي أتاك الله

و كلما زاد إيمانك بتلك المعلومات و ذلك الحكم و قل اهتمامك برأي المجتمع فيك كلما أدركت مرحلة اليقين في ظرف وجيز بإذن الله
@peepso_user_6926(فاطمة الزهراء)
مرحلة الشك و البحث
26 مايو, 2018 12:57 م
@peepso_user_1392(mohamed elshaf3y)
❤️❤️❤️
29 مايو, 2018 3:06 م
@peepso_user_6939(Rowaa kamal Mohamed badreldin)
اول خطوات مرحلة اليقين
31 مايو, 2018 8:12 ص
دورة سر الأنوثة