مليون دولار في حسابك

إذا قيل لك سيضاف مليون دولار إلى حسابك وكنت من محدودي الدخل..
فمن المؤكد انك ستقول لنفسك :-من اين سيأتي هذا المبلغ؟
يبدأ العقل التحليلي في محاولة الإجابة على هذا السؤال وتبدا مجموعة المعتقدات في الظهور..ان نظام المعلومات الذي ادخل في عقلك لا يحمل سعة استقبال واستيعاب لهذه الكمية من المال..سيرفض التعامل مع معلومة مناقضة لما بداخله…حيث انك تعلم وتؤمن بأن كسب هذا المال يحتاج الى عمل مضني وسنوات من الكد والتعب..إنه ببساطة يحتاج إلى صفقة رابحة ..او العثور على كنز….أو الفوز في مسابقة..او ميراث من قريب ثري…العديد من السيناريوهات التي يحاول عقلك إيجاد سبب منطقي لتبرير تحصلك على هذا المبلغ..لا يمكن له أن يدعك تصدق سهولة الحصول على هذا المبلغ او ان الكون صمم على نظام الوفرة لمدك بكل ما ترغب.. وتصديق ما يؤكده الأثرياء والناجحين مثل قولهم أن قيمتك واستحقاقك يتناغمان مع الكون.. وكلما زاد شعورك بقيمتك واستحقاقك تيسر ما ترغب به..وان وجودك في الكون يعطيك الحق في الرفاهية والثروة ولست بحاجة إلى اللهاث وراء لقمة العيش او محاولة جمع المال بكل وسيلة..
لا شك ان ما يحدث معك من محاولات وخطوات وجد وإجتهاد طويل الأجل قد يثمر ولكني اود ان أوفر وأسهل عليك الأمر
أريدك أن تعلم ان ما يحدث لك من قلة توفر المال سببه أنك اخترت الطريق الشاق المرهق مما لا يعني عدم وجود لطريق سهل وميسر..فقط لانك تجهل او لا تؤمن بوجوده لا يعني أنه سراب او وهم كما يخبرك الجميع…ليس من قبيل المبالغة أن تجد العمال في البناء والتشييد..كل الأعمال الشاقة بكل انواعها التي يبذل فيها الجسد مجهود عضلي هم الأقل دخلاً في كل أنحاء الأرض رغم أنهم يبذلون مجهوداً بدنياً هائلاً وشاقاً..كل الإحترام والتقدير لعملهم ولكن يظل هذا إختيار شخصي ..يمكنك ان تختار ان تحذو حذوهم او تختار شيئاً مختلف..
في المقابل تجد أن الملايين على ظهر البسيطة يكسبون المال بدون بذل اي مجهود بدني او حتى ذهني …على سبيل المثال ..الشخص الذي يولد ويترعرع في عائلة ثرية هو في الأساس لم يقم بأي جهد ليحصل على ما ورثه…الزوجة التي تزوجت رجل أعمال ثري تعيش في ثراء ووفرة وهي لا تبذل اي جهد يذكر…مواطنو الدول النفطية والدول المتقدمة إقتصادياً يتنعمون بمصادر دخل عالية…الذين يكسبون من الإنترنت..عديد الأمثلة على انه ليس هناك علاقة مباشرة بين الجهد والمال كما يشاع… دعني أوضح نقطة في غاية الأهمية..
كل ما تتبناه من قناعات سيتجلى في واقعك
ربما عقلك الواعي وسيطرة الفكرة السائدة “لن تكسب المال حتى تنحت الصخر” يمنع تجلي هذا المبلغ في واقعك المادي..ما عليك سوى إزالة هذه القناعة والتخلص من تأثيرها وتبني فكرة جديدة ان لا علاقة بين الجهد المضني والمال..إذا تمكنت من ذلك ستلاحظ ان المال بدأ يتدفق إلى حياتك بكل يسر وسهولة…..
لا شك بأني لا أدعوك إلى الركون للدعة والكسل وإنتظار المال ينهال عليك من السماء ولكنى أردت أن أوضح لك ان الجهد والمشقة ليست وسيلة لكسب مبالغ كبيرة من المال بل هناك وسائل وطرق تعتمد على قدراتك الإبداعية والعقلية والجوهرية متأصلة في شخصك في وجودها يسهل تدفق الثروة إلى حسابك دون الحاجة إلى نحت الصخر والبحث الشاق المتواصل للحصول على النذر اليسير من الثروة…..فقط عليك تغيير بعض القناعات ونظرتك للمال ورفع إستحقاقك للثروة وركز في إكتشاف وتطوير قدراتك الجوهرية حتى تنعم بالوفرة والثروة المالية..



أحصل على ١٠٠ نقطة عن كل صديق يسجل بإستخدام الرابط التالي
https://abbrak.com/?mref=


نبذة عن الكاتب: Amaal Ali متفاعل كاتب
لايف كوتش بالمركز الكندي بالقاهرة، كاتبة وباحثة فى تطوير السلوك ، باحثة فى المجال الطبي
الرابط المصغر لهذا المقال: https://abbrak.com/ukesgg

6 رد على “مليون دولار في حسابك”

اترك تعليقاً