مما يجول بخاطري

مدة القراءة: < 1 دقيقة
حفظ(0)

No account yet? Register

أحياناً أجدني لا أجيد سوى الصمت

تخذلني كل الحروف حينما أحاول استداعائها

كل شيئ يدور حول الوضوح

لتحقق أي هدف من أهدافك أو تكون الشخصية التي ترغب في تكوينها عليك أن تكون واضحا جدا في طلبك. ماذا تريد بالضبط؟ ما الذي تريد تحقيقه وما هي تفاصيله؟ إذا كونت فكرة أساسية عن رغبتك فعليك أن تقضي بقية وقتك في إضافة التفاصيل وتفاصيل التفاصيل لما ترغب به. الحلم جيد لكن ما يصنع الفرق هو الوقت الذي تستثمره في رسم التفاصيل ثم الإلتزام بها.

تأتي على حين غفلة دون انتظارٍ و تعلقٍ مني بها

في لحظات الصمت أعي بأنني أعج بالفوضى الداخلية التي تحتاج

لتهذيب و ترتيب

و ما إن تهدأ تلك الفوضى حتى يفاجئني الحديث دون سابق ترتيب

رُبما كانت هذه الحالة من قوانين الطبيعة البشرية ( من وجهة نظري ) و ربما لا

و رُبما كانت نموذجاً يدعو للتفكير بأن الأحداث الداخلية ما هي إلا نموذج

عملي و واقعي للأحداث الخارجية

هذا ما جال بخاطري و هذا ما خرج من تفكيري بعد أن حاولت أخراجه في لحظة فوضى

و لم يخرج سوى بعد دقائق معدودة من إيقاف المحاولة مؤقتاً دون سابق تحديد لموعد كتابته

إنظم إلى عائلة أبرك للسلام. توجد أشياء كثيرة غير المقالات - أنقر هنا للتسجيل ستكون تجربة رائعة • أو سجل دخول للتعليق والمشاركة
نبذة عن الكاتب: Hala Alagraa
أخبر الأصدقاء عن نفسك، هذا جميل فعلا

ما رأيك في الموضوع؟

التعليق والحوار

لا تعليقات حتى الآن

قد تختصر عناء سنوات في ساعة واحدة

ساعة واحدة مع عارف الدوسري قد تغير حياتك وتضعك على الطريق الصحيح الذي كنت تبحث عنه. خذ إستشارة لتتضح لك الصورة تماما.

أنقر هنا لتعرف المزيد