من قصصناا

مدة القراءة: 2 دقائق
حفظ (0)
دورة سر الأنوثة

No account yet? Register

التراث اللفظي الذي تتناقله الأجيال عن طريق القصص التي تروى وتحكى. تحمل في جنباتها ألفاظ تبقى محفوظة، يستعمل في المحادثات اليومية على قدر الحاجة إليها، فيكفي أن تقول اسلت يامسلوت لتدل على نية وغاية قائلها.
عموما يخطئ من يعتقد أن التراث ركام و قوالب جامده ، أو أنه نوع من الأساطير عفا عنها الزمن، كما يدعي بعض أهل الحداثه ولكنه سلسلة إنجازات حضاريه متتاليه ومستمره في حياه من قبلنا وماجاء بعدهم وحتى اليوم.
يحكي أن فلاحا ذهب ليحتطب كعادته ، فأراد أن يقطع شجرة و إذ به يسمع صوتا خافتاً
أرجوك لا تقطعني أرجوك …. تسأل الفلاح عما يكون مصدر الصوت وعلامة التعجب بادية على وجهه .
سمع الصوت مرة اخرى يخاطبه : أنا جنية أسكن في هاته الشجرة ، لا تقطعني و سألبي لك ما تريد.
مرت الأيام السوداء على الفلاح و إذ به يتذكر تلك الشجرة المسكونة، فأراد منها أن تعطيه المال أجابته تلك الجنية : قل إردث يا مردوث فستفترش لك الدنيا نقوداً.
عاد الفلاح إلى بيته مسروراً ،قال إردث يا مردوث فتحصل على كل ما يحتاجه من نقود. وفرجت فاقته المادية. مرت الأيام ولم يجد الفلاح ما يأكله ،فتوجه مباشرة إلى الجنية وطلب منها الاكل أجابته : قل ربع يا الربيع وستمتلئ عليك الارض ما لذ وطاب وفعلاً أعاد تلك الكلمة كلما شعر بالجوع.
تمر الايام واذ بالفلاح يعود طالبا يد العون من الجنية لأن اللصوص يتربصون به في كل مكان.أجابته الجنية : قل إسلت يا مسلووت فانه سوف تخرج لك عصاا تطرد عنك كل عدو.
ذات يوم عزم الفلاح كل القرية على وليمة وبطبيعة الحال إستعمل كلماته ربع يا الربيع فاذ به ينتشر كل ما لذ وطاب من الاكل، أكل كل أفراد القرية ثم سألهم ماذا تحتاجون ؟ فقالوا لم نشبع بعد ثم أعاد تلك الكلمة ربع يالربيع فأكل الجميع إلى حد التخمة ثم طلبوا من الرجل المال فقال إردث يا مردوث، أعطاهم الرجل المال .وبعد فترة وجيزة بدأ أهل القراية بالشكوى والتذمر نريد المزيد لم نقنع بعد
.عنده الم يتردد الفلاح في إستعمال مقولته: أسلت يا مسلووت.
الشاهد من هاته القصة أنه في بعض الأحيان تحتاج إلى إستعمال العنف البدني لتري بعض الناس قيمتهم أو بمعنى أخر لتتقي شر من أحسنت إليه،
بقلم حدبي حفيظة .

إنظم إلى عائلة أبرك للسلام. توجد أشياء كثيرة غير المقالات - أنقر هنا للتسجيل ستكون تجربة رائعة • أو سجل دخول للتعليق والمشاركة
نبذة عن الكاتب: Hafida Hodbi موثق متفاعل سفير
سفيرة المحبة والسلام أحب أن أتعلم و أعلم

ما رأيك في الموضوع؟

التعليق والحوار

لا تعليقات حتى الآن
دورة سر الأنوثة