التسول العاطفي

مدة القراءة: < 1 دقيقة
حفظ(0)

المرأة عندما تكتشف سرها الأكبر

الأنوثة هي السر الأكبر الذي لو عرفته المرأة على حقيقته وإستخدمته بشكل صحيح لن يوجد شيئ يقف عائق في طريقها. رغم ذلك فما تعرفه المرأة عن الأنوثة مشوش وغير مكتمل. إكتشفي سرك وسلاحك الذي طمسوه بأفكارهم وأوهامهم

أنقري هنا لتعرفي المزيد

No account yet? Register

قد يعتقد البعض اني سأحدثكم عن التسول الشهير بيننا و المعروف كأفة إجتماعية ووجه من وجوه الإنحراف نراها بشكل يومي في حياتنا لكنني سأحدثكم عن تسول الأفكار والمعتقدات والمشاعر و التي أٍراها ثقافة رائجة بيننا في هذه الأيام حيث صرنا نطلب من غيرنا أن يعطينا ما هو غائب قي داخلنا من إهتمام وتقديرو امان هذا ما أسميه بالتسول العاطفي فاذا كان هدف التسول الاجتماعي الكسب السريع وربح المال فان التسول العاطفي الذي نقوم به بوعي منا او بدون وعي هدفه الابقاء على حالة الامان التي نعيشها خوفا من مواجهة أنفسنا و أخطائنا من أجل ان نعمل على تحقيق قوة التماسك الداخلي فنعتقد أننا نساعد أنفسنا في حين أننا ندمرها بالتذلل وإهانتها بطلب رأي الأخرين فينا و دعمنا بالكلام الي يعجبنا فهو جريمة في حق نفسك وفي حق غيرك
تسول المشاعر يجعلك في حالة إفتقار و حاجة بحيث تبدأ ترسل ذبذبات سلبية للكون أذا لم تنبته على نفسك و تصلح ما هو بداخلك ,,لا الغير سينفعك و لا الكون سيعطيك على رأي المثل الحياة لا تعطي محتاج
انتج مشاعرك الخاصة بيك لا تطلبها من غيرك سواء الوالدين او شريك حياتنا او أبناءنا أو المحيطين بنا عش في إستغناء عن الاخرين فكل ما تحتاج إليه موجود في داخلك

إنظم إلى عائلة أبرك للسلام. توجد أشياء كثيرة غير المقالات - أنقر هنا للتسجيل ستكون تجربة رائعة • أو سجل دخول للتعليق والمشاركة
نبذة عن الكاتب: Hafida Hodbi موثق متفاعل سفير
سفيرة المحبة والسلام أحب أن أتعلم و أعلم

ما رأيك في الموضوع؟

التعليق والحوار

لا تعليقات حتى الآن

المرأة عندما تكتشف سرها الأكبر

الأنوثة هي السر الأكبر الذي لو عرفته المرأة على حقيقته وإستخدمته بشكل صحيح لن يوجد شيئ يقف عائق في طريقها. رغم ذلك فما تعرفه المرأة عن الأنوثة مشوش وغير مكتمل. إكتشفي سرك وسلاحك الذي طمسوه بأفكارهم وأوهامهم

أنقري هنا لتعرفي المزيد