هجرة القرآن

»  هجرة القرآن
مدة القراءة: 2 دقائق

المهاجر هو من يترك بلده و يذهب إلى بلد آخر.

الذي هجر القرآن هو من يبحث عن حياته و نفسه و فكره و مشاعره و توجهاته في كتُب أخرى غير القرآن الكريم.

Weight loss product

و من هجر القرآن هم قوم النبي محمد، أي الأقوام التي تستطيع قراءة القرآن بشكل طبيعي، أي الأقوام العربية.

✔ يقول الله : "وَقَالَ الرَّسُولُ يَا رَبِّ إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هَٰذَا الْقُرْآنَ مَهْجُورًا"

فالغرب أو الدول التي لا تستطيع دراسة القرآن بسبب عدم إدراكهم للغة القرآن فَهُم لم يهجروا القرآن لأنهم لا يستطيعون قراءته أصلا.

فهجرة القرآن حصلت في الدول العربية و ذلك بسبب طغيان الكتب بشرية و طغيان الفهم الخاطئ لكتاب الله.

فتمسك العرب بالكتب البشرية و تمسكهم بالفهم الخاطئ لكتاب الله و عدم دراستهم الصادقة لكتاب الله، هو سبب الرئيسي لهجران القرآن و تشويه فطرت الله بداخلنا و إفساد الأرض و ظهور الحروب و الأمراض.

فالقرآن ليس كتاب عادي حتى نهجره، القرآن كتاب الله الذي خلقَ كلَّ شيء و الذي يعلم كلَّ شيء.

تريد أن تُشفى من كل أمراضك الفكرية و الشعورية و الحركية و الجسدية فادرس القرآن.

تريد أن تفهم طبيعة الناس فادرس القرآن.

تريد أن تفهم آية الزواج فادرس القرآن.

تريد أن تصل إلى الملك العظيم فادرس القرآن.

تريد أن ينصرك الله فادرس القرآن.

تريد أن ينجيك الله فادرس القرآن.

تريد أن تحقق السلام فادرس القرآن.

تريد أن تصل إلى منتهى السعادة و الأمان و اليسر فادرس القرآن.

الدَّارس للقرآن يفقهه الله في العلم الأصلي لكلِّ شيء، فمهما سَعَتْ البشرية من أجل فهم طبيعتها الإنسانية و فهم حياتها فإنها لن تصل إلى العمق الموجود في كتاب الله.

علم الكتاب يربطك بنهاية قدراتك التي لم تتوصل إليها البشرية بعد.

فحياتك لن تكون نسخة من حياة باقي البشر، بل ستكون حياة مميزة كما عاشها أنبياء الله، حياة تؤثر بشكل خيالي على جميع مكونات الأرض و على جميع المخلوقات.

محمد عليه الصلاة و السلام لم يكن كباقي البشر بل حياته كانت مميزة و لقد رأى فيها أمورا عظيمة، و هذه الأمور ستدركها أنت كذلك عندما ستوجه فكرك و مشاعرك إلى الله و ستقدره حق قدره في كل تفاصيل حياتك الكبيرة و الصغيرة.

مريم عليها الصلاة و السلام لم تكن كباقي البشر بل عاشت حياة مميزة و رأت أمورا عظيمة، و هذه الأمور ستدركها أنت كذلك عندما ستوجه فكرك و مشاعرك إلى الله و ستقدره حق قدره في كل تفاصيل حياتك الكبيرة و الصغيرة.

كل الأنبياء عاشوا حياة مميزة لأنهم وجَّهوا فكرهم و مشاعرهم إلى الله الذي فطرهم و فطر السموات و الأرض.

فأنت كذلك ستعيش حياة مميزة عندما ستوجه فكرك و مشاعرك نحو الله و عندما ستقدره حق قدره في فكرك و مشاعرك.

عندها سينعم عليك الله بعلم الكتاب، و ستشفى من كل أمراضك الفكرية و الشعورية و الحركية و ستبدأ ترى جسمك و فكرك و مشاعرك و حركتك على حقيقتهم و ستكتشف أيضا طبيعة و قوة النفس الواحدة التي توزعت على البشر من لدن آدم إلى قيام الساعة.

فاكتشافك لنفس الواحدة من خلال الفهم الحق للقرآن و التطبيق الحق للقرآن سيجعل بصيرتك تتفتح على عالم الغيب الذي يحمل بداخله كل الأجوبة عن حياتك و ماضيك و حاضرك و مستقبلك.
----------------------------------------------------------
كتبه "أسامة حنف"

إنظم إلى عائلة أبرك للسلام. توجد أشياء كثيرة غير المقالات - أنقر هنا للتسجيل ستكون تجربة رائعة • أو سجل دخول للتعليق والمشاركة

ما رأيك في الموضوع؟

التعليق والحوار

@peepso_user_3612(Lean Leen)
فعلا عارف اين الخلل ؟ كتاب نزل علينا من 1400 سنة و الي الان لم نحقق اي تطور لم نبني الانسان الذي هو اصل اسباب نزول الديانان . و لماذا احتاج ترجمة ( تفسير) لكتاب اتكلم لغته؟ و اذا انا مسؤولة عن فهمه و تفسيرة و التي تحتاج مني قوة لغوية كذلك علي الياباني فهمه برغم الاختلاف في اللغة و التعبير و حتي التون اللي هو جزء لا يتجزأ من خلق المعني
@peepso_user_4908(أسامة حنف)
@peepso_user_3612(Lean Leen) لا تحتاجين لأي مجهود لغوي لتفهمي القرآن.

كونك تتمكنين من التعبير باللسان العربي بشكل طبيعي و تدركين الفعل من الفاعل من المفعول به من حروف الجر.

فأنت لديك المفتاح الأول الذي سيمكنك من الغوص في معاني كتاب الله.

هناك عوامل نفسية و حركية إن اجتمعت في أي إنسان فإنه سيصل لكل المفاهيم التي يريد الله تعليمنا إياها.

و يوم الجمعة سأتحدث عنها بشكل عميق و سهل في التطبيق يسمح لكل إنسان على فهم كلام خالقه كما يجب و دون أي تعقيدات.
@peepso_user_4908(أسامة حنف)
@peepso_user_3612(Lean Leen) الصفات التي تمكن الإنسان من فهم القرآن اختفت بشكل كبير في الدول العربية.

و هذا الذي أدى إلى تشوه مفاهيم الحياة و الكتاب عند أغلب الشعوب العربية.
@peepso_user_3463(Amaal Ali)
اخي الكريم ..شكرا لطرح هذا المفهوم...في اعتقادي ان المسلمين فى هذا العصر لم يهجروا القرآن هم على العكس تماما..تجد القرآن فى كل البيوت والجميع يتلوه ويحفظه ويردده ..هذا اكثر عصر فيه من المرنلين والمفسرين عدد كبير..في رمضان الجوامع كلها تذيع القرآن والناس يقرأونه ليل نهار...عاليوتيوب تجد الكثير من المفسرين ..لم يصلني ما تريد قوله.
@peepso_user_4908(أسامة حنف)
@peepso_user_3463(Amaal Ali) الهجرة تكون في الفهم و التطييق.

القرآن يدعو إلى عدم الإستهزاء و الصراخ و الإعتداء بكثرة الضجة و التدخل في شؤون الناس.

هناك فجوة كبيرة بين ما يعلمه لنا الله في كتابه و بين الواقع الذي يعيشه الإنسان العريي، و أنا أسطر على كلمة الإنسان العربي لأنهم هم أول المسؤولين على تجسيد كتاب الله في أرض الواقع و هذا لحكمة شائها الله عز و جل.

الهجرة حصلت حتى عند من يحفظ القرآن عن ظهر قلب فطغيان المفاهيم الخاطئة على عقولهم و عدم عملهم بما يقولون يجعلهم عاجزين على فهم الآية القرآنية حتى و إن كانت واضحة وضوح الشمس.

الهجرة هي أن العرب في واد و القرآن في واد.

و ما دام العرب لم يقدروا هذا الكتاب حق قدره و لم يتعاملوا معه بالطريقة التي أمر بها الله و ليس بالأسلوب المنتشر في أغلب بقع الأرض.

فهنا ستختفي هجرة القرآن و ستظهر حقيقة مفاهيم كتاب الله للعالمين.

و هذا هو هدفي إن شاء الله خلال السنوات القادمة.
  • Weight loss product
  • مقالاتي المفضلة

    • لم يعثر على أي تفضيلات
  • تعلّم الإنجليزية بسرعة

    تعلّم الإنجليزية بسرعة

  • شبكة أبرك للسلام - جميع الحقوق محفوظة
    Developed by WiderSite

    هجرة القرآن

    مدة القراءة: 2 دقائق

    المهاجر هو من يترك بلده و يذهب إلى بلد آخر.

    الذي هجر القرآن هو من يبحث عن حياته و نفسه و فكره و مشاعره و توجهاته في كتُب أخرى غير القرآن الكريم.

    و من هجر القرآن هم قوم النبي محمد، أي الأقوام التي تستطيع قراءة القرآن بشكل طبيعي، أي الأقوام العربية.

    ✔ يقول الله : "وَقَالَ الرَّسُولُ يَا رَبِّ إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هَٰذَا الْقُرْآنَ مَهْجُورًا"

    فالغرب أو الدول التي لا تستطيع دراسة القرآن بسبب عدم إدراكهم للغة القرآن فَهُم لم يهجروا القرآن لأنهم لا يستطيعون قراءته أصلا.

    فهجرة القرآن حصلت في الدول العربية و ذلك بسبب طغيان الكتب بشرية و طغيان الفهم الخاطئ لكتاب الله.

    فتمسك العرب بالكتب البشرية و تمسكهم بالفهم الخاطئ لكتاب الله و عدم دراستهم الصادقة لكتاب الله، هو سبب الرئيسي لهجران القرآن و تشويه فطرت الله بداخلنا و إفساد الأرض و ظهور الحروب و الأمراض.

    فالقرآن ليس كتاب عادي حتى نهجره، القرآن كتاب الله الذي خلقَ كلَّ شيء و الذي يعلم كلَّ شيء.

    تريد أن تُشفى من كل أمراضك الفكرية و الشعورية و الحركية و الجسدية فادرس القرآن.

    تريد أن تفهم طبيعة الناس فادرس القرآن.

    تريد أن تفهم آية الزواج فادرس القرآن.

    تريد أن تصل إلى الملك العظيم فادرس القرآن.

    تريد أن ينصرك الله فادرس القرآن.

    تريد أن ينجيك الله فادرس القرآن.

    تريد أن تحقق السلام فادرس القرآن.

    تريد أن تصل إلى منتهى السعادة و الأمان و اليسر فادرس القرآن.

    الدَّارس للقرآن يفقهه الله في العلم الأصلي لكلِّ شيء، فمهما سَعَتْ البشرية من أجل فهم طبيعتها الإنسانية و فهم حياتها فإنها لن تصل إلى العمق الموجود في كتاب الله.

    علم الكتاب يربطك بنهاية قدراتك التي لم تتوصل إليها البشرية بعد.

    فحياتك لن تكون نسخة من حياة باقي البشر، بل ستكون حياة مميزة كما عاشها أنبياء الله، حياة تؤثر بشكل خيالي على جميع مكونات الأرض و على جميع المخلوقات.

    محمد عليه الصلاة و السلام لم يكن كباقي البشر بل حياته كانت مميزة و لقد رأى فيها أمورا عظيمة، و هذه الأمور ستدركها أنت كذلك عندما ستوجه فكرك و مشاعرك إلى الله و ستقدره حق قدره في كل تفاصيل حياتك الكبيرة و الصغيرة.

    مريم عليها الصلاة و السلام لم تكن كباقي البشر بل عاشت حياة مميزة و رأت أمورا عظيمة، و هذه الأمور ستدركها أنت كذلك عندما ستوجه فكرك و مشاعرك إلى الله و ستقدره حق قدره في كل تفاصيل حياتك الكبيرة و الصغيرة.

    كل الأنبياء عاشوا حياة مميزة لأنهم وجَّهوا فكرهم و مشاعرهم إلى الله الذي فطرهم و فطر السموات و الأرض.

    فأنت كذلك ستعيش حياة مميزة عندما ستوجه فكرك و مشاعرك نحو الله و عندما ستقدره حق قدره في فكرك و مشاعرك.

    عندها سينعم عليك الله بعلم الكتاب، و ستشفى من كل أمراضك الفكرية و الشعورية و الحركية و ستبدأ ترى جسمك و فكرك و مشاعرك و حركتك على حقيقتهم و ستكتشف أيضا طبيعة و قوة النفس الواحدة التي توزعت على البشر من لدن آدم إلى قيام الساعة.

    فاكتشافك لنفس الواحدة من خلال الفهم الحق للقرآن و التطبيق الحق للقرآن سيجعل بصيرتك تتفتح على عالم الغيب الذي يحمل بداخله كل الأجوبة عن حياتك و ماضيك و حاضرك و مستقبلك.
    ----------------------------------------------------------
    كتبه "أسامة حنف"

    إنظم إلى عائلة أبرك للسلام. توجد أشياء كثيرة غير المقالات - أنقر هنا للتسجيل ستكون تجربة رائعة • أو سجل دخول للتعليق والمشاركة
    رأيك مهم، شارك بفكرة تثري تجربة الآخرين