من هم يفرحون بكل جميل في حياتهم حتى لو كان صغير .. ابتسامة طفل ..لحضة صدق مع الله … فنجان قهوة مع صديق … ضحكة من القلب .. فستان جميل … اولائك البسيطون .. ترى ارواحهم حبلى بالمحبة .. بالجمال .. فهم لا يضعون شروط كثيرة للبهجة .. يسهلون هذا العمر على صعوبته .. يخبروك ان الشمس تشرق كل يوم .. وتفتح عينيك دهشة كانك تسمعها لاول مرة .. هم يرون مكامن الخير في كل شئ .. يوقنون ان لله تدابير ربما لانفهمها … يمشون في هذا العمر بقلوب مسلمة لله .. حسنة الضن بقدرته وجماله ولطفه … عيونهمم لامعة … ارواحهم حيه .. فهم . . . إقرأ المزيد

كيف لنا أن نفهم متى علينا أن نتوقف او نسير ؟ ما هي الصورة العامة التي يجب علينا أن نراها ؟؟ اريد ان أنجز كذا وكذا واخطط لكذا وكذا ، لكن .. انه عالم الله وهو المُسير لا انا !! علي ان اهتم ولكن لا اشعر بالهم .. اريد ان اضبط مشاعري حتى لا اتوتر !! لمَ هنالك أشخاص يحققون الكثير دونما عناية بمشاعرهم وأفكارهم ومعتقداتهم و و و  …. الخ حسناً .. هناك نقطة جامعة للحالتين، نقطة تسمى اللحظة الراهنة !! هنا والان .. انجز ما عليك إنجازه باللحظة التي انت فيها الآن على أكمل وجه . فقط .. هذا ما يجب أن نفعله . . . إقرأ المزيد

يقال جاءت فرصتك بمعنى حانت الساعة او الوقت لتتمكن من فعل شيء ما او الفوز به. الفرص هي هبات إلاهية تقدم لنا كل يوم لمساعدتنا فى اللحاق بركب النجاح والتفوق … هذه الهبات منها الواضح البين ومنها الخفي المستتر الذي يحتاج لعقل يقظ وعين ثاقبة لإدراكها واقتناصها . تجد البعض من الشباب يردد علنأ انه فى انتظار الفرصة وانه مستعد لإقتناصها حينما تأتي بالرغم أن أغلب الفرص تمر من أمامه كل يوم دون ان يدركها بسبب العديد من القناعات المزيفة المعيقة وهي التى تحجب عنه رؤية واستغلال هذه الفرص المتاحة .. اقتناص الفرص والإستفادة منها تحتاج إلى إدراكها فى المقام الأول ثم المبادرة لإقتناصها وسرعة . . . إقرأ المزيد

نعم تدبر القرآن حق على الجميع، و لكن ليس كل من يتدبر وجب عليه نشر تدبره بين الناس دون أن يراعي الهدف من التدبر. القرآن كتاب علم، الكون أيضا كتاب علم، فدراستنا للكون يكون الهدف منها استخراج علوم تيسر حياة البشر و تعينهم على تجاوز صعوبات الحياة. كذلك مع القرآن فتدبر القرآن هو البحث عن حلول عملية و بسيطة تيسر حياة الإنسان و تعيينه على التقدم في حياته دون ألم أو حرج. بفضل من الله كل المفاهيم التي ستقرؤونها من تدبري لكتاب الله ستكون مفاهيم عملية في أول المقام و آخره، تحتك على الحركة و الفعل و تظهر نتائجها الإجابية في حياتك بشكل فوري و . . . إقرأ المزيد

هذة وحسب منظوري الشخصي هي أكبر جريمة تم إرتكابها في حق الفكر الإسلامي وبالتالي في حق كل الذين يؤمنون بالإسلام. هذة الجريمة تم إرتكابها في حق ديانات أخرى أيضا ولكن ما يعنينا هنا هو الفكر الإسلامي فقط لأنه دين هذة المنطقة التي نعيش فيها من العالم. لقد تم الإعتداء على آلية تصحيح المسار الطبيعية من خلال أفكار بعض رجال الدين الذين لا يمكن وصفهم بغير رهبان حقيقيين لأنهم أفسدوا على الناس الآلية الوحيدة والبسيطة التي خلقها الله لهم لتصحيح مفاهيمهم عن الحياة وبالتالي تصحيح مسارهم فيها. للتهيئة للفكرة سأضرب بعض الأمثلة التي من المؤمل أن توضح القصد. لو أن شخصا حمل طبقا زجاجيا بطريقة خاطئة . . . إقرأ المزيد

نحن كبشر وإن كانت تجاربنا مختلفة في الحياة إلا أننا نتعرض لمطبات وعثرات متشابهة، قد يقف عندها بعضنا لفترات طويلة أو ربما يحملوها على ظهورهم مدّعين تجاوزها وهم يعيشون بها وتعيش بهم إلى أمد طويل. والقلة من الناس من يستطيع مواجهة ذاته ويعترف بضعفه ومن ثم يشرع بالعلاج. ولعلّ أكثر العثرات والآلام شيوعاً هي الآلام العاطفية والتجارب الخاطئة التي من الممكن أن تكون رياحها عاتية مدمّرة لا تتركنا إلا وقد أخذت معها أجزاءً كبيرةً من ذواتنا فتمر بنا وترحل تاركةً إيانا نواجه نقصاً عظيماً لا ندري كيف نرممه أو نحتويه! ومع الرغبة بالشفاء والمضيّ قدماً في الحياة تنكشف الطرق والأساليب المتنوعة التي قد تثمر أو . . . إقرأ المزيد

المهاجر هو من يترك بلده و يذهب إلى بلد آخر. الذي هجر القرآن هو من يبحث عن حياته و نفسه و فكره و مشاعره و توجهاته في كتُب أخرى غير القرآن الكريم. و من هجر القرآن هم قوم النبي محمد، أي الأقوام التي تستطيع قراءة القرآن بشكل طبيعي، أي الأقوام العربية. ✔ يقول الله : “وَقَالَ الرَّسُولُ يَا رَبِّ إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هَٰذَا الْقُرْآنَ مَهْجُورًا” فالغرب أو الدول التي لا تستطيع دراسة القرآن بسبب عدم إدراكهم للغة القرآن فَهُم لم يهجروا القرآن لأنهم لا يستطيعون قراءته أصلا. فهجرة القرآن حصلت في الدول العربية و ذلك بسبب طغيان الكتب بشرية و طغيان الفهم الخاطئ لكتاب الله. . . . إقرأ المزيد

حسب هرم ماسلو يكون الإنسان في قمة السعادة والرضى عندما يشعر بتحقيق ذاته، وذلك يحدث عندما تعيش رسالتك وتحقق غايتك في الحياة. الطريق لايجاد غايتك في الحياة تمر بعدة تجارب واختبارات، أول الطرق التي عليك سلوكها من خلال تعرفك على نفسك من الداخل:اكتشاف قيمك (كل ما له قيمة في نظرك) اكتشاف نقاط قوتك ونقاط ضعفك، يظن البعض أن القيم هي الأخلاق مثل الصدق والأمانة، مع أنها قد تكون من ضمن قيمك، بينما القيم هي حالات وأمور تجد لها في حياتك قيمة عالية، قد تكون من ضمن قيمك، السلام، الحرية، المرح، السعادة، الابداع، الإنجاز… من المهم تحديد قيمك الاساسية بحيث لا تتجاوز ثلاثة قيم، هذه هي . . . إقرأ المزيد