أنت في هذه الدنيا تعیش رحلة كبیرة و رائعة، هدف هذه الرحلة هو أن تفهم القرآن و تستشعره في كل تفاصیل حیاتك الدنیویة. القرآن لیس هو فقط الكتاب الذي نزل على النبي محمد “علیه الصلاة و السلام”. القرآن هو عبارة عن معلومات تعلمها الإنسان قبل أن یُخلق. ✔️ یقول الله : “الرحمان، علَّم القرآن، خلق الإنسان” و الكتاب الذي نزل على النبي محمد “علیه الصلاة و السلام” هو كتاب یحتوي بداخله على القرآن الذي تعلمه الإنسان. لهذا قد نجد بعض الناس یعیشون بمفاهیم القرآن حتى و إن لم تكن لدیهم القدرة على فهم لسان الكتاب الذي نزل على النبي محمد “علیه الصلاة و السلام”. فالقرآن . . . إقرأ المزيد

الجمال ..هي قيمة بارزة جدا فى المبدعين والفنانين والعلماء والعظماء على مر العصور حيث ان الجمال والفن والابداعتوائم متقاربة جدا…..الجمال يتعلق بالوجدان والاحساس والشعور اما الفن والإبداع هو إعادة خلق مكون مادي محسوس بشكل إبداعي جمالي …..يمكن تعريف الجمال بأنه الحسن فى الشكل والجوهر مع توفر التناسق والتناغم في كليهما …وهو يبعث فى النفس شعور بالاعجاب والفرح والرضا ..عندما يبلغ الجمال حد لا يوصف ينتاب الانسان هزة انفعالية تجعله يعيش حلما جميلا يتذوق فيه المتعة..هذه المتعة لا ترتبط بشعور اللذة بل ترتبط بقيمة الخير والحب على حد تعبير الفيلسوف سقراط ..حيث قال فى الجمال انه يجب أن يحقق النفع والقيم العليا اما اذا ابتعد عن . . . إقرأ المزيد

كلمات طيبة التفكير في الكلمة قبل التلفظ بها وحسن إختيار الكلمات والحرص على حفظ مفردات لغوية مستحبة يؤدي الى تذوق الحياة الطيبة وتدفق الخير والنفع بدلأً من جلب الأذى والضرر . فالكلمات الطيبة الصادقة لها فاعليه على الفرد وعلى كل من يتواصل معه حيث أنها تحمل التقدير والتشجيع والحب والقبول والحقيقة..فهي قادرة على تأسيس علاقات دائمة ومتينة مع كل انواع البشر..إذا عبرت عن حبك وقبولك وتقديرك وصدقك لمن حولك فسوف تشعر بالحب والقبول والتقدير والصدق نحوك ….وإذا عبرت عن نقدك وإدانتك ورفضك لغيرك وتلفظت بكلمات تنطوي على الإستفزاز والكره والغطرسة فستقابل بردة فعل مشابهة لقولك ولتصرفك. أي كلمة يتلفظ بها الانسان بوعي او بدون وعي . . . إقرأ المزيد

هل انت سعيد حقا ام انك تظهر عكس ما تبطن؟ هل انت وفـيّ لزوجتك أم أنّك تظهر لها الوفاء بالهدايا؟ هل انتي سعيدة في حياتك أم أنك تزوجت بدافع الخوف من لقب و تعيشين واقعا فرضه عليك غيرك ؟ هل أنت سعيد في عملك أم أنّك تستمر لضمان لقمة اولادك حيث يواصل الآخرون استعبادك؟ هل انتي سعيدة في علاقتك بهذا الشخص الذي تحبينه و لا يبادلك الشعور أم أنّك تستمرين في السماح له بإستغلالك ؟ هل انت شخص متدين أم أنّه قناعك الذي اعتدت وضعه قبل الخروج  لتبدو طاهرا قديسا؟ هل انت شخص طيّب أم أنّـك تخدع نفسك و داخلك مليء بالأحقاد و الشرور؟ هل . . . إقرأ المزيد

هل تريد أن تقيم الصلاة كما أقامها رسل الله و أنبيائه؟ أولا ما معنى كلمة صلاة؟ قال قوم شعيب لشعيب : “يَا شُعَيْبُ أَصَلَاتُكَ تَأْمُرُكَ أَنْ نَتْرُكَ مَا يَعْبُدُ آبَاؤُنَا أَوْ أَنْ نَفْعَلَ فِي أَمْوَالِنَا مَا نَشَاءُ ۖ إِنَّكَ لَأَنْتَ الْحَلِيمُ الرَّشِيدُ” صلاة النبي شعيب هي صلته مع عالم الأمر، أي صلة شعيب مع أوامر الله و رسائل الله. فشعيب كان يصلي أي كان دائما تجمعه علاقة مع أوامر الله. و هذه الصلة التي كان يعيش بها النبي شعيب كانت تدعو الناس أن يتركوا ما يعبد الأباء و أن يحسنوا في تعاملهم مع أموالهم. أنت كذلك مثلك مثل شعيب وجب عليك أن تصلي. أي أن . . . إقرأ المزيد

المعتقدات السلبية  هي أكبر عائق … تقنعنا بعدم الحركة… أول خطوة هي أن نقنع عقولنا…وذلك بالتحرر من هذه المعتقدات السلبية… وبناء بيئة ذهنية إيجابية نقنع بها أنفسنا على تحقيق ما نريد… كما قال الأستاذ عارف الدوسري :  أكبر معجزة يمكن تحقيقها في حياتك هي أن تخرج من حالة العجز التي أنت فيها  وأكبر معجزة يمكن  أن تحدثها هي في نفسك ….  أن يكون لديك الدافع الذاتي أي أن تقنع نفسك (1) …. وهناك العديد من الطرق لإقناع العقل بما تريد… من بينها التوكيدات وكمثال اخترت توكيدات السفر…أما طريقة العمل بالتوكيدات التي سأضعها يمكن تطبيقها على أي هدف آخر أو نية أخرى … والطريقة كالتالي: تنظر إلى الصور . . . إقرأ المزيد

من الأشياء التي لا نستطيع التحكم بها هو جنس المولود ذكر أم أنثى. هناك عوامل كونية كثيرة تحدد جنس المولود ولا يد لنا في تحديده مسبقا. هناك إتجاه قوي يقول بأن جنس المولود يأتي عن طريق الأب. أي أن بويضة الأم قابلة لأن تكون ذكر أو أنثى وكل ما تحتاجه هو عامل يرجح في أي إتجاه ذكر أو أنثى. أيضا قرأت في إحصائية قديمة أن هذا يعود لخلق توازن بين البشر. الرجال عندما يكونون أقوياء أو المجتمع يتمتع بالخشونة فإن المواليد يميلون إلى أن يصبحون إناث، وفي حال كان الرجل ضعيفا أو المجتمع يميل إلى السلام يظهر الموالد ذكور. هذا ليحدث توازن في المجتمع وبين . . . إقرأ المزيد

تسير فى طريق وانت مزود بعنوان مكان تريد التوجه إليه لأول مرة ….تواصل البحث حتى تجد مفترق طرق لا تعرف أيهما سيوصلك إلى وجهتك ولكن هناك صوت خفي يخبرك أن تتوجه شرقأ وفعلا عندما تسلك شرقا تجد المكان المقصود….. عادة لا تأبه كثيرا لهذا الصوت المنخفض رغم انه دائما برفقتك ولكنك عادة تتجاهله لتسمع أصوات أعلى وأوضح…لماذا لا تلقي له بالأً ! لما لا تنصت إليه ! رغم انه منقذك وحارسك .. إنه كالبوصلة التي تستعين بها عندما تترنح سفينتك فى البحر الهائج المتلاطم ..وتدفعها الرياح فى كل اتجاه..إنها الأداة التى ترشدك نحو الشاطيء الذي سترسو عليه سفينتك بأمان حيث تطأ قدميك الجزيرة التي ستصبح . . . إقرأ المزيد