المرأة العربية

مدة القراءة: < 1 دقيقة
حفظ(0)

كل شيئ يدور حول الوضوح

لتحقق أي هدف من أهدافك أو تكون الشخصية التي ترغب في تكوينها عليك أن تكون واضحا جدا في طلبك. ماذا تريد بالضبط؟ ما الذي تريد تحقيقه وما هي تفاصيله؟ إذا كونت فكرة أساسية عن رغبتك فعليك أن تقضي بقية وقتك في إضافة التفاصيل وتفاصيل التفاصيل لما ترغب به. الحلم جيد لكن ما يصنع الفرق هو الوقت الذي تستثمره في رسم التفاصيل ثم الإلتزام بها.

No account yet? Register

الرجل العربي يولد بشكل طبيعي مثله مثل أي رجل و أي طفل في العالم. أسرته هي التي تبني معتقداته و جميع أفكاره وما يؤمن به، الأم بغير وعي منها و بضعف متوارث عن قيمتها تعلمه او بالا حرى ترضعه كيف يحتقر المرأة و يقلل من شأنها وما يعطيها حقها بدافع أن هو له القوامة و الحامية الاولى للعائلة اوالقبيلة بشكل عام.
فالأم تعلمه كيف يتدخل في شؤونها وشؤون أخته حتى تحافظ على فحولته ورجولته و ذكورته وهي بذلك تساهم في صنع قيمتها عند الرجل بطريقة خاطئة وغير واعية نظرا للثقافة التي كسبتها من بيئتها، فخلف كل رجل غير واعَ امرأة غير واعية ، عندما تكون المرأة ضعيفة ومنهزمة ومكسورة ، يكون إنتاجها لجيل ضعيف لا يقدر و لا يحترم المرأة.
الثقافة العربية غرست الذل والهوان والانكسار عند المرأة وبالتالي صدقت المرأة أن هذا ما يجب أن تكون عليه ، فهي ارضعتها لابنها عبر مرور الأجيال حتى توارثنا وأصبح لدينا جين عربي مورثي موجود في نواتنا الأولى في كل العائلات حتى العائلات الأرستقراطية. لا يعطي للمرأة حقها في تقرير مصيرها و اختيار طريقة حياتها. فكم من الأشياء المحرومة عنها بحجة أنها إمراة.
أيتها المرأة أفيقي و اعرفي قيمتك كانسان كامل لديه جميع الحقوق مثلك مثل الرجل و ربي ابنك على احترام النساء الي في أسرته و محيطه

إنظم إلى عائلة أبرك للسلام. توجد أشياء كثيرة غير المقالات - أنقر هنا للتسجيل ستكون تجربة رائعة • أو سجل دخول للتعليق والمشاركة
نبذة عن الكاتب: Hafida Hodbi موثق متفاعل سفير
سفيرة المحبة والسلام أحب أن أتعلم و أعلم

ما رأيك في الموضوع؟

التعليق والحوار

لا تعليقات حتى الآن

قد تختصر عناء سنوات في ساعة واحدة

ساعة واحدة مع عارف الدوسري قد تغير حياتك وتضعك على الطريق الصحيح الذي كنت تبحث عنه. خذ إستشارة لتتضح لك الصورة تماما.

أنقر هنا لتعرف المزيد