إن لم تكن مستعدا الآن

ان كنت غير مستعده الان

مدة القراءة: 2 دقائق
حفظ(0)

المرأة والجنس

توجد أوهام كثيرة حول الجنس والعملية الجنسية حتى بين المرأة وزوجها. إكتشفي المعنى الحقيقي للجنس وكل ما تحتاجين معرفته لكن لا أحد يتكلم عنه. جاء الوقت لتعرفي ما يهمك وكيف تستخدمينه من أجل سعادتك وسعادة حياتك الزوجية

أنقري هنا لتعرفي المزيد

No account yet? Register

هذه المقاله لأي شخص يعيش اليوم وضع لايحبه وغير قادر على تغيره… ولكل شخص متألم… يشعر بالضعف وعدم الإسناد… ولكل شخص يعرف مايريده تحديدا بالحياه ولكنه يعتقد بعدم قدرته الحاليه واستعداده للتغير… إليك نصيحه من قلب محب لك وللانسانيه جمعاء مؤمن بالحياه الحره الكريمه وبأسلوب عيش صحي سليم و ببناء حياه تليق بك وبما تحبه وترتضيه… فالقرارات التي يتخذها الإنسان نادرا ما تنقضها الايام تلك القرارات النابعه من رغبه داخليه قويه بعد تجربه الحياه وظروفها… فمهما ماكانت ظروفك الحاليه خذ القرار داخليا وكن صادقا مع نفسك… اعتبر نفسك الصديق والداعم الوحيد بعد الله…. حدد ما تريده الان… حدد شكل الشى الذي تريد أن تصبح عليه…. تخيل ماتريد الان بعيدا عن كل الأحداث والظروف والأشخاص الذين للترغب بتواجدهم في حياتك التي تخلقها بخيالك… حاول التغير بما استطعت ربما تفشل لكنك ستكون أكثر استعدادا للمره القادمه…. أحيانا نكون غير مستعدين لنوايانا ربما تنقصنا الجرأه وربما يتملكنا الخوف ولربما نستصعب الأمر لأنه خروج من دائره المألوف والمتعارف عليه… وبذلك نحتاج إلى المحاولات من أجل إقناع العقل وتهيئه النفس لاستقبال الجديد… ولنضرب مثلا لتوضيح الأمر أكثر… ان كنت امرأه تريد تغير حياتها وكنت مثلا لاتملكين مصدر أموال أو تملكين مصدر ضعيف أو متوسط ولديك أطفال والتزامات وتعيشين بظروف صعبه فمثلا اول ماتقومين به اليوم بعد اتخاذ قرار داخلي وتخيل الحياه التي تريدين… ان تبدئي اولا بتقويه نفسك بالتخطيط لما تحتاجين له فعلا بأقل السبل لتحقيق ما تريدين والأخذ بالأسباب والسبل التي تفتح لكي والتي نسميها الفرص واقتناصها وبعد العمل لفتره ستلاحظين أن الخطوات لما تريدين تبدأ بالاقتراب أكثر فأكثر ثم قومي عند شعورك بأنك ربما تكونين قادره على فعل التغير نفسيا وداخليا ستلاحظين دعم كبير من الكون وهذا الدعم ربما أحداث ولربما ظروف ولربما أشخاص يقومون بالتأكيد على استعداد…. وعليه جربي وان لم تنجحي بالأمر ستكونين أكثر استعدادا بالمره القادمه وبمحاوله ثانيه وبتدرج ستخرجين من عنق الزجاجه للحياه التي ترغبين وتحبين وتتخيلين وتستحقين بقوه الله وتدابيره…علها هذي المقاله رساله لقارئها اليوم وبدايه لأخذ قرار التغير لما تحب ?

نبذة عن الكاتب: لبنى البكر موثق مستثمر متفاعل سفير

7 ممارس معتمد مسجل للثيتا هيلينك من الاكاديميه الامريكيه للثيتا
باحثه في مجال الوعي والتنميه وعلوم الذات ....قويه .....مواضبه على تحقيق اهدافي التي هي وسيله لغايتي في الحياه وهي اصلاح نفسي في رحلتي على الارض ومنفعه الاخرين من تجاربي الحياتيه وترك بصمه خير في الحياه اعمل لثلاث الصدقات الجاريه على الارض .... وعلم ينتفع به ....وولد صالح يدعو لي ...أخيرا انني روح حره.
About the Author: Lubna Al Bakr Is A Brilliant Writer's Investor Ambassador
His researcher in the field of awareness, development and self-science.... Strong..... I am prepared to achieve my goals, which is a way to my goal in life, which is to reform myself in my journey on earth and benefit others from my life experiences and leave a good print in life working for three handouts running on earth. And a science that benefits him.... A good boy calls me ... Finally I'm a free spirit.

إنظم إلى عائلة أبرك للسلام. توجد أشياء كثيرة غير المقالات - أنقر هنا للتسجيل ستكون تجربة رائعة • أو سجل دخول للتعليق والمشاركة

ما رأيك في الموضوع؟

التعليق والحوار

@peepso_user_1(عارف الدوسري)
الخلطة السحرية للنجاح في أي أمر هي الإستعداد ثم تكرار المحاولة